تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قوات سوريا الديمقراطية تعلن دحر تنظيم "الدولة الإسلامية" بعد سقوط آخر معاقله في الباغوز

أ ف ب

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية النصر التام على تنظيم "الدولة الإسلامية" بعد سقوط آخر معاقله في شرق سوريا، إثر هجوم واسع شنته هذه القوات المدعومة من تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة وبدأ منذ 6 أشهر تقريبا. وصرح مدير المركز الإعلامي في قوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي في تغريدة بأنه تم القضاء على ما يسمى "بالخلافة" وبأن التنظيم خسر السيطرة على "أراضيه بنسبة مئة في المئة". ورفعت قوات سوريا الديمقراطية رايتها في الباغوز، آخر جيب من جيوب التنظيم المتطرف.

إعلان

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية السبت القضاء التام على "خلافة" تنظيم "الدولة الإسلامية"، بعد ستة أشهر من إطلاقها هجوما واسعا بدعم من التحالف الدولي بقيادة أمريكية على الباغوز آخر جيب للجهاديين في شرق سوريا.

ومع السيطرة على بلدة الباغوز بالكامل في ريف دير الزور الشرقي، لم يعد يسيطر التنظيم على أي أراض في سوريا، بعد أكثر من عام على دحره من العراق المجاور.

قيادي في قوات سوريا الديمقراطية : الحرب ضد التنظيم المتطرف قد تتحول إلى حرب ضد خلاياه السرية

وقال مدير المركز الإعلامي في قوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي على تويتر بالإنكليزية "تعلن قوات سوريا الديموقراطية القضاء التام على ما يسمى بالخلافة وخسارة التنظيم لأراضي سيطرته بنسبة مئة في المئة".

وفي تغريدة أخرى بالعربية، كتب بالي "الباغوز تحررت والنصر العسكري ضد داعش تحقق" مضيفا "بعد سنوات من التضحيات الكبرى نبشر العالم بزوال دولة الخلافة المزعومة".

ورفعت قوات سوريا الديموقراطية رايتها الصفراء في الباغوز. وهتف مقاتل في صفوفها قائلا "داعش انتهى.. نحن نعيش الفرحة الآن".

وعلى وقع تقدمها العسكري، أحصت قوات سوريا الديمقراطية خروج أكثر من 67 ألف شخص من جيب التنظيم منذ مطلع العام، بينهم خمسة آلاف جهادي تم توقيفهم. وبين الخارجين عدد كبير من أفراد عائلات مقاتلي التنظيم، ضمنهم عدد كبير من الأجانب، الذين تم نقلهم الى مخيمات، ولا سيما مخيم الهول.

وأسفر الهجوم منذ سبتمبر/أيلول عن مقتل 750 مقاتلا من قوات سوريا الديمقراطية ونحو ضعف هذا العدد من مقاتلي التنظيم، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقد أعلن التنظيم في عام 2014 إقامة "الخلافة الإسلامية" على مناطق واسعة سيطر عليها في سوريا والعراق المجاور، تعادل مساحة بريطانيا. وتمكن خلال نحو خمس سنوات من فرض قوانينه وأحكامه المتشددة في مناطق سيطرته وإثارة الرعب باعتداءاته الدامية حول العالم.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن