تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تقرير مولر يخلص إلى عدم وجود دليل على تواطؤ بين حملة ترامب الانتخابية وروسيا

أ ف ب / أرشيف

خلص تقرير مولر حول التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية إلى عدم وجود دليل على تواطؤ بين حملة ترامب الانتخابية وروسيا خلال الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2016. وبعد نحو عامين من التحقيقات، قدم المحقق الخاص روبرت مولر تقريره الأحد إلى وزير العدل بيل بار الذي اعتبر أن التقرير لا يشير إلى أي جرم يستدعي القيام بملاحقات على أساس عرقلة عمل القضاء. من جانبه، اعتبر ترامب التقرير براءة تامة وكاملة له.

إعلان

بعد عامين من التحقيقات خلص المحقق الخاص روبرت مولر في تقريره حول التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية، إلى عدم وجود عناصر تتيح إثبات قيام تعاون بين فريق حملة دونالد ترامب الانتخابية وموسكو خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة عام 2016.

وقال وزير العدل بيل بار في رسالة سلمها إلى الكونغرس وتم نشرها "ان التحقيقات التي قام بها النائب العام الخاص لم تجد ما يثبت ان فريق حملة ترامب او اي شخص له علاقة بهذه الحملة قد تعاون او توافق مع روسيا في جهودها للتأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016".

وجاء في هذه الرسالة الواقعة في أربع صفحات التي سلمت إلى الكونغرس، أن النائب العام مولر لم يحسم بشكل نهائي احتمال وجود أو عدم وجود "عرقلة لعمل القضاء" من قبل ترامب.

إلا أن وزير العدل الذي وجهت إليه الرسالة التي تضمنت التقرير المنتظر، اعتبر من جهته أن هذه الوثيقة التي انكب على دراستها منذ الجمعة، لا تشير إلى أي جرم يتيح برأيه القيام بملاحقات على أساس عرقلة عمل القضاء.

البيت الأبيض يعتبر التقرير تبرئة "شاملة وكاملة" لترامب

وفي أول رد فعل للإدارة الأمريكة على التقرير، اعتبرت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز أنه يحمل تبرئة "كاملة وشاملة" للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقالت ساندرز في بيان "إن النائب العام لم يجد أي تواطؤ ولا أية عرقلة"، في إشارة إلى احتمال قيام تواطؤ بين فريق حملة ترامب الانتخابية وروسيا، وما إذا حدثت من قبل ترامب أي محاولة لعرقة عمل العدالة.

وأضاف بيان المتحدثة "أن خلاصات وزارة العدل هي تبرئة كاملة وشاملة لرئيس الولايات المتحدة".

أما الرئيس الأمريكي فجاء رد فعله عبر تغريدة على تويتر حيث قال: لا تواطؤ ولا عرقلة للعدالة وبراءة تامة وكاملة.

وعقب التغريدة أدلى ترامب بتصريح للصحافيين قبيل مغادرته فلوريدا على متن الطائرة الرئاسية اعتبر فيه أن إجراء التحقيق كان أمرا "معيبا".

وقال ترامب "بصراحة، من المعيب أن يكون رئيسكم قد اضطر للخضوع لهذا الأمر الذي بدأ حتى قبل انتخابي".

وأضاف أن التحقيق "محاولة تدميرية غير شرعية فشلت".

وكانت وزارة العدل الأمريكية قد عينت في مايو/ أيار 2017 روبرت مولر المدير السابق لمكتب التحقيق الفيدرالي، محققا خاصا مهمته النظر في مسألة تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية في 2016، هي القضية التي أثارت جدلا واسعا في أوساط السياسيين الأمريكيين.

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن