تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب يوقع إعلانا يعترف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقب توقيعه إعلانا بالاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان وخلفه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو 25 مارس/آذار 2019.
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقب توقيعه إعلانا بالاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان وخلفه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو 25 مارس/آذار 2019. رويترز

قام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين بتوقيع إعلان تعترف الولايات المتحدة بموجبه بسيادة إسرائيل "الكاملة" على مرتفعات الجولان، والتي استولت عليها الدولة العبرية من سوريا عام 1967 وضمتها إليها في 1981، في خطوة لا يعترف بها المجتمع الدولي. وأدانت دمشق القرار الأمريكي.

إعلان

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين إعلانا يعترف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية التي احتلتها إسرائيل عام 1967 وضمتها عام 1981.

وقال ترامب في البيت الأبيض وإلى جانبه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو "لقد جرى التخطيط لهذا الأمر منذ فترة". ويعد هذا الاعتراف خروجا على الإجماع الدولي.

ووصف نتانياهو الاعتراف بـ"التاريخي" وقال إن مرتفعات الجولان ستظل إلى الأبد تحت السيطرة الإسرائيلية. وقال "لن نتخلى عنها أبدا".

وخاطب ترامب قائلا "يأتي إعلانكم في وقت أصبحت فيه الجولان أهم بالنسبة لأمننا أكثر من أي وقت سابق".

دمشق تستنكر

وأعلنت الحكومة السورية أن اعتراف واشنطن بضم الجولان السوري المحتل لإسرائيل "اعتداء صارخ على سيادة ووحدة أراضي" سوريا.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية "سانا" عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية قوله إنه "في اعتداء صارخ على سيادة ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية الرئيس، أقدم الرئيس الأمريكي على الاعتراف بضم الجولان السوري المحتل إلى كيان الاحتلال الصهيوني".

وقال المصدر الرسمي السوري إن "ترامب لا يملك الحق والأهلية القانونية لتشريع الاحتلال واغتصاب أراضي الغير بالقوة".

وأضاف "هذه السياسة العدوانية الأمريكية تجعل من المنطقة والعالم عرضة لكل الأخطار وتكرس نهجا في العلاقات الدولية تجعل السلم والاستقرار والأمن في العالم في مهب الريح".

وذكر التلفزيون السوري أن وزير الخارجية وليد المعلم قال إن اعتراف الولايات المتحدة بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان "لن يؤثر إلا على عزلة أمريكا".

وأضاف المعلم "مهما مرت السنوات لن يغير ذلك شيئا من حقيقة أن الجولان أرض سورية محتلة".

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.