تخطي إلى المحتوى الرئيسي

شي جينبينغ يلتقي ماكرون قرب نيس في إطار جولة أوروبية تتناول "طرق الحرير الجديدة"

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره الصيني شي جينبينغ قرب نيس. 2019/03/24.
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره الصيني شي جينبينغ قرب نيس. 2019/03/24. أ ف ب

التقى الرئيسان الفرنسي إيمانويل ماكرون والصيني شي جينبينغ مساء الأحد في منطقة كوت دازور (جنوب شرق فرنسا) على مأدبة عشاء خاصة وذلك في إطار جولة أوروبية يقوم بها شي جينبينغ لأجل ضم دول من أوروبا إلى مشروعه "طرق الحرير الجديدة".

إعلان

التقى الرئيس الصيني شي جينبينغ مساء الأحد في منطقة كوت دازور (جنوب شرق فرنسا) نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون على مأدبة عشاء خاصة، وذلك بعد زيارة دولة غير مسبوقة لإمارة موناكو في إطار جولته الأوروبية الهادفة إلى ضم دول من أوروبا إلى مشروعه "طرق الحرير الجديدة".

ووصل الرئيس الصيني وزوجته نحو الساعة 19:00 (18:00 ت غ) إلى فيلا كيريلوس التي تطل على البحر الأبيض المتوسط في منطقة بو ليو سور مير قرب مدينة نيس، وجال مع ماكرون في الفيلا المتحف مبديا إعجابه بمنظر غروب الشمس على البحر.

الرئيس الفرنسي يدعو من الصين لتحالف واسع مع بكين من أجل "مستقبل العالم"

وأهدى ماكرون ضيفه مخطوطة ثمينة تعود إلى القرن السابع عشر هي عبارة عن ترجمة للفيلسوف الصيني الشهير كونفوشيوس إلى الفرنسية. في المقابل أهدى الرئيس الصيني ماكرون مزهرية صنعت خصيصا للمناسبة عليها رسوم تجمع البلدين.

ويتوقع أن تشهد زيارة الرئيس الصيني لفرنسا إعلان عقود تجارية بالتوازي مع "تبادل معمق لوجهات النظر حول العلاقات الصينية الفرنسية والعلاقات الصينية الأوروبية إضافة إلى القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك"، حسبما أفاد مصدر صيني رسمي. وهي تندرج في إطار إحياء الذكرى 55 لإقامة علاقات دبلوماسية بين البلدين.

وينضم إلى ماكرون وشي الثلاثاء بباريس المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر.

شي جينبينغ.. الرئيس الإمبراطور ورجل الصين القوي!!

وقبل فرنسا، زار الرئيس الصيني موناكو، في ما يشكل نجاحا دبلوماسيا تاريخيا للأمير ألبير الثاني. فباستثناء فرنسا التي لطالما أدارت السياسة الخارجية للإمارة، لم يسبق لموناكو البالغ عدد سكانها 38 ألفا أن استقبلت رئيس دولة عضو في مجلس الأمن الدولي.

وبالإضافة إلى المصالح الاقتصادية المتشابكة على صعيد السياحة الفاخرة والكازينوهات، تراهن موناكو على الصين لتكون أحد عوامل نموها على صعيد الاقتصاد الرقمي إذ أنها وقعت اتفاقا في 2018 مع مجموعة هواوي الصينية لجعلها البلد الأول المغطى بالكامل بخدمة الجيل الخامس.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن