تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الناسا تلغي أول مهمة فضائية لطاقم رواد نسائي بالكامل

رائدة الفضاء الأمريكية آن ماكلين، في محطة الفضاء الدولية، 22 مارس/آذار 2019
رائدة الفضاء الأمريكية آن ماكلين، في محطة الفضاء الدولية، 22 مارس/آذار 2019 أ ف ب/ أرشيف

ألغت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) الاثنين رحلة تاريخية كانت مقررة لرائدتي فضاء بسبب عدم توفر بدلات فضائية بمقاس "M" المتوسط في محطة الفضاء الدولية.

إعلان

قررت الاثنين وكالة الفضاء الأمريكية (الناسا) إلغاء أول رحلة تاريخية مكونة من رائدات فضاء بسبب عجز محطة الفضاء الدولية عن توفير بدلات فضائية تناسب مقاس إحداهما.

وكان من المقرر أن تنفذ آن ماكلاين صاحبة المقاس المتوسط "M" مهمة في الفضاء برفقة زميلتها كريستينا كوك، إلا أنه تم استبدال ماكلاين بزميل آخر لها وهو الأمريكي نيك هينغ بسبب عدم توفر مقاسها من البدلات. وبالتالي ستنفذ كريستينا كوك الجمعة مهمات في الفضاء مع زميلها الأمريكي هيغ بدلا من آن ماكلاين كما كان مخططا.

للمزيد: وكالة ناسا تستقبل العام الجديد في "رحلة تاريخية" إلى أقاصي المجموعة الشمسية

أول رحلة فضائية نسائية بالكامل

ولو تمكنت كوك وماكلاين من الخروج معا إلى الفضاء، لكانت هذه المرة ستصبح الأولى من نوعها التي يتكون فيها طاقم الرواد من النساء فقط، بل لأصبحت أول مهمة ذات عمالة نسائية بنسبة 100 % إذ كان سيتم توجيه رائدات الفضاء من الأرض من قبل مديرة الطيران ماري لورانس ومراقبة وكالة الفضاء الكندية كريستين فاكيول.

فحتى الآن، نفذت فرق مؤلفة من ذكور أو مختلطة من ذكور وإناث مهمات خارج المحطة منذ انطلاق عمل محطة الفضاء الدولية في العام 1998.

وكانت المهمة المقررة في البادئ يوم 29 مارس/آذار تهدف إلى استبدال البطاريات التي تم تركيبها الصيف الماضي في محطة الفضاء الدولية.

الناسا تبرر إلغاء الرحلة بصعوبة إعداد بدلات الفضاء

أرجعت الناسا قرارها إلى ضيق الوقت وبررت إلغاء الرحلة بعدم إمكانية إعداد سوى بدلة فضائية واحدة من الحجم المتوسط بحلول الجمعة الموافق 29 مارس/آذار، لتكون من نصيب كوك.

وأوضحت براندي دين الناطقة باسم مركز جونسون للفضاء في هيوستن في تكساس حيث يتمركز رواد الفضاء، أن البدلات الفضائية في المحطة الدولية عبارة عن أجزاء تجمع معا لتتناسب مع جسد كل رائد.

وقالت إن جزأين علويين من كل أحجام بزات الفضاء متوافرة حاليا في محطة الفضاء الدولية، متوسطة وكبيرة وكبيرة جدا.

للمزيد: بعد سبعة أشهر من السفر.. المسبار "إنسايت" يستعد لاكتشاف أعماق الكوكب الأحمر

وأضافت "نبذل جهدنا لتوقع أحجام بزة الفضاء التي سيحتاج إليها كل رائد استنادا إلى حجم البزة التي استخدموها خلال التدريبات على الأرض، وأحيانا يتدرب رواد الفضاء ببزات مختلفة الأحجام".

وأشارت إلى أنه "مع ذلك، قد تتغير أحجام البزات التي يحتاج إليها الأفراد عندما يكونون في المدار، وذلك استجابة للتغيرات التي قد تحدثها الجاذبية الصغرى في الجسم".
 

فرانس24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن