تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تحقيق في المانيا حول الغواصات التي بيعت لاسرائيل

2 دقائق
إعلان

برلين (أ ف ب) - يحقق القضاء الألماني بدوره في صفقة بيع إسرائيل في 2017 ثلاث غواصات عسكرية تحيطها شبهات فساد تطال مقربين من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الذي هو في خضم حملة انتخابية كما قالت النيابة الثلاثاء.

وقال متحدث باسم نيابة بوشوم المتخصصة في قضايا الفساد الاقتصادية والمالية لفرانس برس "دراسة مقالات الصحف العالمية أدت إلى فتح تحقيق بحق مجهول" دون مزيد من التفاصيل.

وكانت صحيفة "هاندلسبلات" أكدت الإثنين أن القضاء الألماني درس الملف بناء لطلب القضاء الاسرائيلي الذي يجري منذ نهاية 2016 تحقيقا ذات أبعاد سياسية في هذه الصفقة العسكرية الضخمة.

والقضية المعروفة باسم "3000" تتعلق بشبهات فساد حول بيع ألمانيا لاسرائيل غواصات عسكرية وسفناً ينتجها العملاق الصناعي الألماني "تايسنكروب" في صفقة قيمتها نحو ملياري دولار.

وكان تم الأسبوع الماضي اعتقال مايكل غانور رجل الأعمال الذي يمثل "تايسنكروب" في إسرائيل في هذه القضية. و أقر في مرحلة أولى بأنه تلقى رشى وقبل بكشف معلومات عن مشتبه بهم آخرين قبل أن يعدل عن موقفه.

وتهدد الفضيحة رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو إذ أن عددا من المقربين منه متورطون مباشرة فيها وطالب خصمه الرئيسي الأسبوع الماضي بتحقيقات جديدة حول تورط نتانياهو المباشر.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.