تخطي إلى المحتوى الرئيسي

غارات ليلية إسرائيلية على غزة ورد بالصواريخ من القطاع

فلسطينيون يتظاهرون قرب الحدود البحرية مع إسرائيل - 18 أكتوبر/تشرين الأول 2018.
فلسطينيون يتظاهرون قرب الحدود البحرية مع إسرائيل - 18 أكتوبر/تشرين الأول 2018. أرشيف

يستمر التصعيد بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية إذ تواصلت الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة وكذلك إطلاق الصواريخ من القطاع الفلسطيني المحاصر باتجاه إسرائيل، ليل الاثنين 25 مارس/آذار 2019. وأعلن المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، أوفير جندلمان، على فرانس24 أنه لم يتم التوصل لأي اتفاق لوقف إطلاق النار مع حماس.

إعلان

تواصلت الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة وإطلاق الصواريخ من القطاع الفلسطيني المحاصر باتجاه الدولة العبرية، ليل الإثنين الثلاثاء، على الرغم من إعلان حركة حماس التوصل إلى وقف لإطلاق النار بوساطة مصرية.

فقد أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان فجر الثلاثاء أن 30 صاروخا أطلقت من قطاع غزة نحو إسرائيل منذ الساعة العاشرة ليلا (20:00 ت غ)، ليصل إلى 60 إجمالي عدد الصواريخ التي أطلقتها الفصائل الفلسطينية على إسرائيل منذ بدأ تبادل إطلاق النار مساء الإثنين.

وأضاف الجيش أنه شن منذ الساعة العاشرة من ليل الاثنين 15 غارة جوية جديدة استهدفت عدة أهدافا في غزة، بينها مجمع عسكري لحركة الجهاد الإسلامي. وأكد أنه "مصمم على الوفاء بمهمته في الدفاع عن المدنيين الإسرائيليين، وأنه مستعد لمختلف السيناريوهات وسيزيد من عملياته بحسب ما تقتضيه الضرورة".

وكان المتحدث باسم حماس فوزي برهوم قد أعلن مساء الاثنين في بيان "نجاح الجهود المصرية في وقف إطلاق النار بين الاحتلال وفصائل المقاومة"، فيما أكدت "الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية" استجابتها "للوساطة المصرية لوقف إطلاق النار" معلنة التزامها "بالتهدئة ما التزم بها الاحتلال" مشددة على أنها "ستبقى الدرع الحامي لشعبنا".

بالمقابل، أعلن المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، أوفير جندلمان، على فرانس 24 أنه لم يتم التوصل لأي اتفاق لوقف إطلاق النار مع حماس، قائلا إن "المنظمات الإرهابية الفلسطينية تواصل إطلاق الصواريخ" على البلدات الإسرائيلية في الجنوب.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن