تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

الحياة تدب في مدينة ناميي.. أكثر المدن تضررا من كارثة فوكوشيما

فرانس 24

جولة في أكثر المدن تضررا من كارثة فوكوشيما، مدينة ناميي اليابانية، التي تحولت إلى مدينة أشباح بعد أن هجرها سكانها بسبب كارثة مفاعل فوكوشيما، حيث حدث زلزال تسونامي الهائل في 11 مارس آذار 2011، وأجبر 21 ألف ياباني على الفرار من مدينتهم. بمرور الوقت، يحاول بعض سكان المدينة إعادة بعث الحياة في الأحياء التي لم تعد تشكل خطرا على السكان.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.