تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الفيضانات تتسبب بظهور خمس حالات كوليرا في موزمبيق

صبي يمشي وسط مياه الفيضانات التي خلفها إعصار إيداي، في بيرا، موزمبيق، في 27 مارس آذار 2019
صبي يمشي وسط مياه الفيضانات التي خلفها إعصار إيداي، في بيرا، موزمبيق، في 27 مارس آذار 2019

تسببت مياه الفيضانات الراكدة بموزمبيق في ظهور خمس حالات كوليرا، وفقا لما أعلنته السلطات. وقد أودى الإعصار، الذي ضرب هذا البلد الفقير في أفريقيا الجنوبية في منتصف مارس/آذار، بحياة 468 شخصا.

إعلان

أكدت السلطات في موزمبيق ظهور خمس حالات كوليرا إثر تعرض البلاد في منتصف مارس/آذار لإعصار وفيضانات أسفرت عن 468 حالة وفاة في هذا البلد الفقير في أفريقيا الجنوبية.

وقال المدير الوطني للصحة حسين عيسى في ندوة صحفية بمدينة بيرا التي يبلغ عدد سكانها نصف مليون نسمة ودمر سوء الأحوال الجوية جزءا منها، "لدينا خمس إصابات مؤكدة بالكوليرا. إنها في بيرا (وسط) وضواحيها".

وأضاف "سيكون هناك المزيد من الحالات لأن الكوليرا وباء. عندما تكون لدينا حالة، يمكننا أن نتخوف من حصول حالات أخرى".

للمزيد: إعصار إيداي: مئات القتلى في موزمبيق وزيمبابوي والسلطات تخشى ارتفاع الحصيلة

تحذير مسبق من المياه الراكدة

وكان وزير البيئة سيلسو كوريا قد حذر الأحد من أن وباء الكوليرا سيكون "حتميا" نظرا للمياه الراكدة والاختلاط في مراكز الإيواء التي يتكدس فيها الناجون من الفيضانات.

وذكرت الأمم المتحدة أن أضرارا وقعت بقرابة 1,8 مليون شخص جراء الإعصار والفيضانات.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.