تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دراسة: المتحولون من إناث إلى ذكور يمكنهم الإنجاب بعد عام من العلاج الهرموني

رويترز/ أرشيف

أظهرت دراسة حديثة في الولايات المتحدة أن المتحولين جنسيا من إناث إلى ذكور تستمر قدرتهم الإنجابية كإناث بعد عام من العلاجات الهرمونية بالتستوستيرون. وأجرى فريق طبي بحثا على 52 متحولا جنسيا، قبل أن يتوصلوا إلى أن مستوى الهرمون المعروف باسم "إي إم إتش" خلال عام من العلاج بقي عند مستوى يعتبر طبيعيا للخصوبة الإنجابية.

إعلان

أجرى فريق طبي متخصص في الولايات المتحدة دراسة على 52 متحولا جنسيا تراوحت أعمارهم بين 17 و40 عاما على مدى سنة تناولوا خلالها جرعات من التستوستيرون، بغرض متابعة مستوى الخصوبة والقدرة الإنجابية لدى المتحولين جنسيا.

وأظهرت الدراسة أن المبيض يستمر في العمل لدى المتحولين جنسيا من إناث إلى ذكور بعد عام من العلاجات الهرمونية بالتستوستيرون، ما يبقي على قدراتهم الإنجابية.

وتوفرت النتائج الكاملة لـ32 شخصا من هؤلاء.

وتراجع مستوى الهرمون المعروف باسمه المختصر "اي إم إتش" (أنتي موليرين هرمون) خلال الأشهر الـ12 من العلاج لكنه بقي عند مستوى يعتبر طبيعيا للخصوبة، وفق الباحثين الذين قدموا نتائج بحثهم في المؤتمر السنوي للجمعية الأمريكية لطب الغدد الصماء في نيو أورلينز.

ويؤشر مستوى هذا الهرمون إلى العدد المتبقي من البويضات في المبيض. وهو انخفض من 5,65 إلى 4,89 نانوغرام في المليليتر، وهو ما يعتبره الباحثون تراجعا ضئيلا لا يلغي الخصوبة لدى الأشخاص المعنيين.

المتحولون جنسيا هم الأشخاص الذين ولدوا إناثا ويعرّفون عن أنفسهم بأنهم ذكور. وقد لا يخضع جميع هؤلاء إلى جراحات تحويلية لكن كثيرين منهم يتناولون هرمونات بهدف زيادة مظاهر الذكورية لديهم.

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.