تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القضاء المصري يحكم على 18 شخصا بالسجن المؤبد بتهمة الانضمام لتنظيم "الدولة الإسلامية"

رويترز/ أرشيف

أدانت محكمة جنايات القاهرة 18 مصريا بالانضمام لتنظيم "الدولة الإسلامية" والتخطيط لتفجير كنيسة في الإسكندرية، وحكمت عليهم بالسجن المؤبد، وتعادل هذه العقوبة في مصر السجن 25 عاما.

إعلان

حكمت محكمة جنايات أمن الدولة في القاهرة السبت بالسجن المؤبد (25 عاما) على 18 مصريا أدانتهم بالانضمام إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" والتخطيط لتفجير كنيسة في الإسكندرية (شمال)، بحسب ما قال مسؤول قضائي.

وكانت نيابة أمن الدولة قد وجهت إلى بعض المحكومين اتهامات بـ"تلقي تدريبات عسكرية" في ليبيا وسوريا، وفق المصدر نفسه.

وأدين المتهمون بالتخطيط "لهجوم انتحاري" في يوليو/تموز 2017 على كنيسة في الإسكندرية، بحسب المسؤول القضائي. واتهموا كذلك بالتخطيط لهجوم على متجر لبيع الخمور في مدينة دمياط (بدلتا النيل، على بعد 200 كيلومتر شمال القاهرة).

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" قد تبنى اعتداءين استهدفا كاتدرائية في الإسكندرية وكنيسة في طنطا (110 كيلومتر شمال القاهرة) يوم أحد الشعانين في أبريل/نيسان 2017. وأوقع الاعتداءان 45 قتيلا.

وفي القضية نفسها، قضت محكمة جنايات أمن الدولة بحبس 12 متهما ما بين 15 عاما و10 سنوات. وأدين المحكومون جميعا بـ"الانضمام إلى جماعة إرهابية" والتخطيط لعمليات إرهابية وحيازة أسلحة ومتفجرات وذخائر، وفق المسؤول القضائي.

ومنذ الإطاحة بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في يوليو/تموز 2013، تدور مواجهات عنيفة في شمال ووسط سيناء خصوصا بين قوات الأمن ومجموعات إسلامية متطرفة أبرزها تنظيم "ولاية سيناء" وهو الفرع المصري لتنظيم "الدولة الإسلامية".

وفي التاسع من فبراير/شباط 2018، بدأ الجيش المصري بالتعاون مع الشرطة عملية عسكرية شاملة في أرجاء البلاد وخصوصا في شمال سيناء ضد "ولاية سيناء"، وهو التنظيم المسؤول عن شن عدد كبير من الاعتداءات الدامية ضد قوات الأمن والمدنيين.

وأسفرت هذه العملية حتى الآن عن مقتل نحو 600 من "التكفيريين"، كما يسميهم الجيش المصري، ونحو 40 عسكريا، بحسب الأرقام التي أعلنها الجيش.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.