تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الملك سلمان خلال افتتاح القمة العربية في تونس: نرفض المساس بالسيادة السورية على الجولان

الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي مستقبلا أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجبر الصباح في تونس 30 آذار/مارس
الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي مستقبلا أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجبر الصباح في تونس 30 آذار/مارس أ ف ب

انطلقت القمة العربية في تونس الأحد بمشاركة عدد من الرؤساء والزعماء منهم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والعاهل السعودي الملك سلمان وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والرئيس الفلسطيني محمود عباس والعاهل الأردني عبد الله الثاني والرئيس اللبناني ميشال عون. وأكد الملك سلمان في كلمته في افتتاح القمة، رفض بلاده للاعتراف الأمريكي بـ"سيادة" إسرائيل على الجولان.

إعلان

أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز رفض بلاده القاطع لاعتراف الولايات المتحدة بـ"سيادة"
إسرائيل على هضبة الجولان التي احتلتها من سوريا في حرب عام 1967.

وقال العاهل السعودي في كلمته خلال افتتاح أعمال القمة العربية الأحد في تونس "نجدد التأكيد على رفضنا القاطع لأي إجراءات من شأنها المساس بالسيادة السورية على الجولان".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد وقع إعلانا الأسبوع الماضي يعترف فيه بأن الجولان إسرائيلية، وذلك بعد أقل من أربعة أشهر من اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ووصل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأحد إلى تونس في أول زيارة رسمية له للبلاد للمشاركة في فعاليات القمة العربية الثلاثين التي تختتم اليوم. وأظهر التلفزيون الحكومي التونسي وصول الرئيس المصري، والذي كان في استقباله المستشار السياسي للرئيس التونسي الحبيب الصيد ووزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي.

وتستضيف تونس القمة العربية الثلاثين التي يشارك فيها حوالى عشرين بلدا ممثلين على مستوى كبار القادة أو كبار المسؤولين. ومن بين المشاركين العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الذي وصل الخميس إلى تونس وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الذي حل بها الأحد.

وتوافد السبت كل من الرئيس الفلسطيني محمود عباس والعاهل الأردني عبد الله الثاني والرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج وغيرهم.

وقرر الرئيس السوداني عمر البشير الذي تتهمه المحكمة الجنائية الدولية بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في دارفور والذي يواجه حركة احتجاجية في بلاده، عدم المشاركة. وكانت منظمة حقوقية دولية قد طلبت من تونس توقيفه في حال مجيئه الى البلاد.

والجمعة، شدد وزراء الخارجية العرب في اجتماع القمة التحضيري على سيادة سوريا على الجولان، رافضين قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بـ"سيادة" إسرائيل على الهضبة المحتلة.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن