تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أوكرانيا: الكوميدي زلنسكي "رئيس جمهورية" المسلسلات يتصدر الدورة الأولى للانتخابات

الممثل الكوميدي فولوديمير زلنسكي خلال تصوير مسلسل تلفزيوني - 6 مارس/آذار 2019.
الممثل الكوميدي فولوديمير زلنسكي خلال تصوير مسلسل تلفزيوني - 6 مارس/آذار 2019. أ ف ب

"درس قاس" للرئيس الأوكراني المنتهية ولايته بترو بوروشنكو، حسب تعبيره، إذ يتصدر الممثل الكوميدي فولوديمير زلنسكي، وفق نتائج جزئية وبفارق سيكون من الصعب تقليصه، نتائج الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية. ولا يملك زلنسكي أي خبرة سياسية سابقة.

إعلان

احتل الممثل الكوميدي فولوديمير زلنسكي مركز الصدارة في الدورة الأولى من الرئاسيات في أوكرانيا التي نظمت الأحد، أمام الرئيس المنتهية ولايته بيترو بوروتشينكو، حسب نتائج جزئية نشرت الاثنين.

زلنسكي حديث العهد في عالم السياسة وقد اشتهر في بلاده بمواهبه في عالم الفكاهة، فلم يخض حملة رئاسية عادية بل اختار أن يضفي عليها الطابع المسرحي وأن يعتمد على مواقع التواصل الاجتماعي.

وسيواجه هذا الوافد الجديد على المشهد السياسي في الدورة الثانية، المرتقب إجراؤها في21 أبريل/نيسان، بيترو بوروتشينكو الذي أقر بعد صدور النتيجة بأنه "ليس مبتهجا"، وأكد "إنه درس قاس لي"، إذ يتصدر زلنسكي الدورة الأولى بفارق كبير سيكون من الصعب تقليصه.

وفيما شكل ترشحه مفاجأة، تمكن زلنسكي، الممثل ورجل الأعمال البالغ من العمر 41 عاما الذي تقتصر خبرته السياسية على تأدية دور رئيس جمهورية في مسلسل تلفزيوني، من تخطي التوقعات بالنتيجة التي حققها.

ويشير ذلك إلى ملل الأوكرانيين من الطبقة السياسية التقليدية بعد سنوات من الصعوبات الاقتصادية الكبيرة وتواتر فضائح الفساد.

ورغم تشكيك منتقديه ببرنامجه الانتخابي وقدرته على أن يحكم بلدا يعيش في حالة حرب وفي ظل توترات بين روسيا والغرب، نجح الرجل في تحقيق نسبة 30,2% من الأصوات الأحد، حسب نتائج نشرتها اللجنة الانتخابية.

ويتقدم زلنسكي بفارق كبير على الرئيس المنتهية ولايته بترو بوروشنكو (53 عاما) الذي سجل نسبة 16,7% من الأصوات، وفق نتائج فرز أكثر من نصف صناديق الاقتراع.

أما رئيسة الوزراء السابقة يوليا تموشنكو (58 عاما) التي تصدرت استطلاعات الرأي في بداية الحملة الانتخابية فقد حققت نسبة 13,1%، ما يعني استبعادها من المنافسة في حال تأكدت النتائج الجزئية.

لكن تموشنكو رفضت تلك النتائج التي اعتبرتها "غير نزيهة" وأعلنت فوزها بالمركز الثاني وتحدثت عن "تلاعب"، ممهدة لاعتراضات واضحة بحصيلة هذه الانتخابات في بلد عرف ثورتين منذ نيله استقلاله قبل 28 عاما.

وأفادت الشرطة بأنها استلمت أكثر من 2100 شكوى عن مخالفات مفترضة، أغلبها غير خطيرة. وقالت رئيسة الهيئة الانتخابية تاتيانا سلباتشوك إن "التصويت جرى بدون مخالفات منهجية".

وأعطت كل استطلاعات الرأي التي نشرتها مساء الأحد وسائل الإعلام الأوكرانية الترتيب نفسه للمرشحين الثلاثة.

ورحب زلنسكي بالنتيجة من مقر حملته الرئيسي قائلا "إنها ليست سوى خطوة أولى نحو انتصار كبير"، متابعا "هذه البداية فقط، لن نتراجع".

وقدرت الهيئة الانتخابية نسبة المشاركة بـ64% في معظم الدوائر، بارتفاع عن نسبة المشاركة في انتخابات عام 2014.

ويتهم بوروشنكو بتقاعسه في محاربة الفساد، القضية الرئيسية في الانتفاضة الشعبية التي أوصلته إلى السلطة قبل خمس سنوات.

وتعد أوكرانيا، البلد الواقع على أبواب الاتحاد الأوروبي والبالغ عدد سكانه 45 مليون نسمة، أكثر البلدان فقرا في أوروبا.

ورغم ابتعادها عن روسيا وتحولها بحزم نحو الغرب، تمر حاليا بأسوأ أزمة منذ استقلالها عام 1991.

فأعقب وصول الموالين للغرب إلى السلطة عام 2014، ضم روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية، واندلاع نزاع في شرق البلاد مع الانفصاليين أسفر حتى الآن عن 13 ألف قتيل.

وينسب لبوروشنكو الفضل في تقريب بلاده من الغرب وإنعاش جيش كان يتهاوى وإطلاق إصلاحات اقتصادية.

وشكر بوروشنكو الناخبين الذين "دعموا التوجه نحو حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي واستقلالا نهائيا عن روسيا".

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.