تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجزائر: أوامر بمنع أشخاص يشتبه بتورطهم في قضايا فساد من مغادرة البلاد

رجل الأعمال علي حداد المقرب من عائلة بوتفليقة في الجزائر العاصمة،  26 تشرين الأول/أكتوبر 2015
رجل الأعمال علي حداد المقرب من عائلة بوتفليقة في الجزائر العاصمة، 26 تشرين الأول/أكتوبر 2015 أ ف ب / أرشيف

أصدر وكيل الجمهورية أوامر بمنع "مجموعة من الأشخاص" مغادرة الجزائر، حسب ما أعلنت النيابة العامة بالعاصمة والتي أوضحت أنها فتحت تحقيقات "في قضايا فساد وتهريب أموال".

إعلان

أعلنت النيابة العامة بالجزائر العاصمة الاثنين أنها فتحت تحقيقات "في قضايا فساد"، وبأن وكيل الجمهورية أصدر أوامر بمنع "مجموعة من الأشخاص" من مغادرة الجزائر دون أن يتم كشف هوية الأشخاص المعنيين بهذا الإجراء.

وورد في بيان للنيابة العامة تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه "تعلم النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر الرأي العام أنه تم فتح تحقيقات ابتدائية في قضايا فساد وتهريب أموال بالعملة الصعبة (...) وفي هذا الإطار أصدر السيد وكيل الجمهورية (...) أوامر بالمنع من مغادرة التراب الوطني ضد مجموعة من الأشخاص كتدبير احترازي".

وجاء قرار النيابة العامة غداة منع الجزائر كل الطائرات الخاصة من الإقلاع أو الهبوط في مطارات البلاد حتى نهاية الشهر الجاري.

ووفق وسائل إعلام جزائرية فإن قرار منع تحليق الطائرات الخاصة يهدف إلى منع بعض الشخصيات البارزة من مغادرة البلاد إلى الخارج.

وأوقف الأمن الجزائري علي حداد السبت ليلا، وهو المقرب من عائلة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، حين كان مغادرا إلى تونس عبر الحدود البرية، بحسب مصدر أمني أكد خبرا نشرته وسائل إعلام محلية.

ولم يرد أي خبر حول سبب توقيف حداد الذي كان من أكبر الداعمين لحكم بوتفليقة ويظهر في كل المناسبات الرسمية إلى جانب السعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس.

فرانس24/أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن