تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الطائرات الخاصة الجزائرية ممنوعة من الإقلاع والهبوط لمدة شهر

أ ف ب/ أرشيف

قررت السلطات الجزائرية منع الطائرات الخاصة من الإقلاع والهبوط لمدة شهر، من دون تبرير هذا القرار حتى الآن. وكان الأمن الجزائري قد أوقف السبت ليلا رجل الأعمال علي حداد، المقرب من عائلة بوتفليقة، عند الحدود التونسية. وقالت وسائل إعلام جزائرية إن هذا الإجراء اتخذ لمنع الشخصيات البارزة من مغادرة البلاد إلى الخارج.

إعلان

أعلنت الجزائر، حيث تخرج منذ أسابيع مظاهرات ضد الحكومة، الأحد منع كل الطائرات الخاصة من الإقلاع أو الهبوط في مطارات البلاد حتى نهاية الشهر الجاري.

وفي مذكرة إلى الطيارين قالت سلطات الطيران إن القرار الذي يحظر على "كل الطائرات الخاصة الجزائرية، المسجلة في الجزائر أو الخارج الإقلاع والهبوط"، سيبقى ساريا حتى 30 أبريل/نيسان.

ولم يصدر أي تبرير لهذا الإجراء الذي تم الإعلان عنه بعد اعتقال السلطات لرجل الأعمال علي حداد.

وأوقف الأمن الجزائري علي حداد السبت ليلا، وهو المقرب من عائلة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، حين كان مغادرا إلى تونس عبر الحدود البرية، بحسب مصدر أمني أكد خبرا نشرته وسائل إعلام محلية.

ولم يرد أي خبر حول سبب توقيف حداد الذي كان من أكبر الداعمين لحكم بوتفليقة ويظهر في كل المناسبات الرسمية إلى جانب السعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس.

وبحسب وسائل إعلام جزائرية، فإن قرار منع تحليق الطائرات الخاصة يهدف إلى منع بعض الشخصيات البارزة من مغادرة البلاد إلى الخارج.

ويواجه بوتفليقة موجة احتجاجات غير مسبوقة منذ أسابيع أجبرته على العدول عن الترشح لولاية خامسة، لكنه ألغى الانتخابات الرئاسية المقررة في 18 أبريل/نيسان بدعوى تنفيذ إصلاحات.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.