تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السلطات التونسية تؤكد أن مغادرة أمير قطر للقمة العربية "لا يحيط بها إشكال"

أ ف ب

أكدت السلطات التونسية الاثنين أنها كانت على علم بمغادرة أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني لأشغال القمة العربية الـ30 قبل اختتامها الأحد بتونس. ونفت الناطقة الرسمية باسم رئاسة الجمهورية سعيدة قراش أخبارا مفادها أنه حدث إشكال جعل الأمير القطري يلغي كلمته وينسحب من القمة.

إعلان

اقتصرت مشاركة أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني في القمة العربية في دورتها الـ30 في تونس على التقاط الصورة الجماعية التقليدية ثم حضور كلمة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي قبل أن يقرر المغادرة حين كان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بصدد إلقاء كلمته الافتتاحية.

كلمة انتقد خلالها أبو الغيط تدخل كل من إيران وتركيا في شؤون العرب الداخلية، حين قال "إن التدخلات من جيراننا في الإقليم وبالأخص من إيران وتركيا فاقمت من تعقد الأزمات وأدت إلى استطالتها واستعصائها على الحل ثم خلقت أزمات ومشكلات جديدة على هامش المعضلات الأصلية، لذلك فإننا نرفض كافة هذه التدخلات وما تحمله من أطماع ومخططات"..وخلال هذه الكلمة نهض الأمير القطري في حركة مفاجئة. كما أظهرت لقطات فيديو أبو الغيط الذي واصل إلقاء كلمته رغم متابعته مغادرة الأمير قاعة الاجتماعات.

"الرئاسة التونسية كانت على علم بمغادرة أمير قطر"

وأثارت هذه المغادرة الكثير من الجدل، إلا أن السلطات التونسية  نفت الاثنين حدوث أي إشكال أدى إليها، مؤكدة أنها كانت على علم بمغادرة الأمير لأشغال القمة قبل اختتامها الأحد، وأنه غادر البلاد عبر مطار العوينة العسكري وليس مطار قرطاج الدولي. وقالت الناطقة الرسمية باسم رئاسة الجمهورية سعيدة قراش في تصريح لإذاعة "شمس إف إم" بأن "رئاسة الجمهورية كانت على علم بمغادرته... الأمير القطري قبل الدعوة والحضور في القمة العربية إكراما ومحبة في شخص رئيس الجمهورية ".

وأشارت قراش إلى أن تميم بن حمد آل ثاني، أعلمهم مسبقا أنه سيحضر في الافتتاح ثم سيواصل وزير الخارجية القطري تمثيل قطر في القمة، مضيفة أنه لم يكن مطروحا أن يلقي كلمة خلال الجلسة الافتتاحية.

وزير الخارجية التونسي من جهته صرح في وقت سابق الأحد بأنأمير قطر حضر الجلسة الافتتاحية للقمة العربية العادية الثلاثين في تونس، ثم غادر، و"لا إشكال في مغادرته".

وكانت مصادر إعلامية تركية تحدثت عن أن انسحاب تميم من القمة أتى ردا على رسائل غير مباشرة تضمنتها كلمة أبو الغيط إلى قطر.

ونشرت وكالة الأنباء القطرية الرسمية "قنا" على تويتر تغريدة تفيد بأنه غادر مدينة تونس بعد أن شارك في الجلسة الافتتاحية لاجتماعات مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في دورتها الثلاثين دون أن تقدم تفاصيل إضافية ..وأضافت بأن الأمير أرسل برقية إلى الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي شاكرا حفاوة الاستقبال الذي حظي به.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر في الخامس من حزيران/يونيو 2017 على خلفية اتهام الدوحة بتمويل "الإرهاب" وهو ما تنفيه الدوحة.

ووجهت في كانون الأول/ديسمبر 2017 دعوة إلى أمير قطر للمشاركة في قمة مجلس التعاون الخليجي في الرياض إلا أنه لم يحضر. وكان قد شارك في قمة مجلس التعاون الخليجي عام 2017 التي عقدت في الكويت، إلا ان الملك السعودي لم يحضرها.

فرانس24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.