تخطي إلى المحتوى الرئيسي
النقاش

تركيا.. هل فشلت السياسة الأردوغانية في الانتخابات البلدية؟

هل الانتخابات البلدية في تركيا بمثابة صفعة للرئيس رجب طيب أردوغان؟صحيح أن حزب العدالة والتنيمة خسر ـنقرة واضنة وأنطاليا ومرسين. المعارضة بزعامة حزب الشعب الجمهوري هي في الطليعة حتى الآن في إسطنبول. التقارير الإعلامية وتقارير المحللين ترى أن استطلاعات الرأي أصابت في توقعاتها بسبب الوضع الاقتصادي. ولكن هل النتائج تعكس بداية النهاية بالنسبة لأردوغان مثلما تقول المعارضة؟ عندما يعترف أردوغان بأنه ينبغي تصحيح بعض نقاط الضعف هل هذا يعني أن سياسته هي التي جعلت الناخبين يلجاون إلى المعارضة؟ ما هو الحجم الحقيقي للحزب في المدن التي تراجع فيها وما أسباب حفاظه على نتائجه في الأرياف؟

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.