فتح تحقيق بحق صحافيين نشروا صورا لخاشقجي خلال زيارة ولي العهد السعودي لباكستان

إعلان

اسلام اباد (أ ف ب) - أعلنت منظمة "مراسلون بلا حدود" الاثنين أن السلطات الباكستانية فتحت تحقيقا بحق ستة صحافيين نشروا على صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لزميلهم السعودي جمال خاشقجي، خلال الزيارة الأخيرة لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لاسلام آباد.

وجاء في بيان صادر عن هذه المنظمة أنها تعرب عن "استهجانها لهذا العمل الترهيبي الجديد"، في إشارة الى "تصرفات مماثلة سابقة من قبل الشرطة الباكستانية بحق صحافيين معارضين".

وصدر أمر التحقيق بحق الصحافيين الستة في الثالث عشر من آذار/مارس من قبل قسم الجريمة الالكترونية في وكالة التحقيق الفدرالية المرتبطة بوزارة الداخلية الباكستانية. وقد تسرب هذا الأمر الى العديد من وسائل الاعلام الباكستانية والى مواقع التواصل الاجتماعي.

وردا على اتصالات من فرانس برس، رفضت وكالة التحقيق الفدرالية ووزارة الداخلية تأكيد او نفي هذه الواقعة.

وأورد أمر التحقيق المآخذ على الصحافيين الستة وهي "القيام بحملة هادفة عبر مواقع التواصل الاجتماعي" خلال زيارة الامير محمد بن سلمان لباكستان في شباط/فبراير الماضي "توجه رسالة تخلو من الاحترام" للامير الضيف.

وبحسب منظمة "مراسلون بلا حدود" فإن ما قام به الصحافيون اقتصر على "نشر صور لجمال خاشقجي بشكل متكرر خلال زيارة ولي العهد".

وغرد مرتضى سولاندي أحد الصحافيين المستهدفين بالتحقيق على تويتر كاتبا "إن لدى حكومة عمران خان المعيبة مشكلة في حال نشر صورة للصحافي المغتال جمال خاشقجي، وتعتبر الأمر انتهاكا للقانون".

وجاءت زيارة محمد بن سلمان بعد خمسة أشهر من اغتيال خاشقجي في مقر القنصلية السعودية في اسطنبول.

وكان ولي العهد السعودي وقع خلال زيارته لباكستان عقودا بنحو عشرين مليار دولار.