تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كأس فرنسا: ليون وسان جرمان الأقرب للنهائي

3 دَقيقةً
إعلان

باريس (أ ف ب) - يبدو ليون وباريس سان جرمان حامل اللقب الأقرب لبلوغ المباراة النهائية لمسابقة كأس فرنسا لكرة القدم عندما يستقبل الأول ضيفه رين الثلاثاء واضعا نُصب عينيه إنقاذ موسمه، والثاني ضيفه نانت الاربعاء في سعيه لتحقيق الثنائية (الدوري والكأس المحليان).

في المباراة الأولى، يسعى ليون إلى تجديد فوزه على رين بعد 4 أيام على لقائهما على أرض الأخير ضمن الدوري المحلي والذي حسمه في صالحه بهدف وحيد سجله مارتن تيرييه في الدقيقة 86، لكن مهمته لن تكون سهلة خصوصا أن رين حسم المباراتين الأخيرتين بملعب "بارك أولمبيك ليون" في الدوري المحلي وكلاهما بثنائية نظيفة.

ويحتل ليون المركز الثالث في الدوري برصيد 56 نقطة متأخرا بفارق 4 نقاط عن ليل، وما زالت امامه فرصة اللحاق بمنافسه وحجز بطاقة التأهل المباشرة الى مسابقة دوري أبطال أوروبا التي ودعها هذا الموسم على يد برشلونة الإسباني.

ويخوض ليون اللقاء في ظل إمكانية التجديد لمدربه برونو جينيزيو الذي ينتهي عقده في حزيران/يونيو المقبل. وأشارت صحيفة "ليكيب" إلى إمكانية بقاء المدرب الفرنسي في منصبه لعامين إضافيين، مع خيار التمديد لمدة عام في حال تأهل النادي الموسم المقبل الى مسابقة دوري الأبطال.

وأكدت الصحيفة أن إعلان التمديد سيتم مع نهاية اللقاء أمام رين من أجل تلافي تشتيت أفكار اللاعبين ومهمة التأهل الى المباراة النهائية على "ستاد دو فرانس" في 27 نيسان/أبريل الحالي، للعودة الى سكة الألقاب منذ التتويج الأخير بالكأس المحلية عام 2012.

ويملك جينيزيو أكثر من ورقة رابحة في خط الهجوم، بعدما أعاد الهولندي ممفيس ديباي المتألق مع منتخب بلاده خلال تصفيات كأس أوروبا 2020، إلى التشكيلة ليلعب إلى جانب هداف الفريق هذا الموسم موسى ديمبيلي (12 هدفا في الدوري)، وخلفهما قائده الدولي الجزائري الأصل نبيل فقير.

من جهته، يسعى رين، الفائز باللقب مرتين عامي 1965 و1971، الى بلوغ المباراة النهائية للمرة الاولى منذ عام 2014 عندما خسر أمام غانغان، ليبني على وصوله إلى ثمن نهائي مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" قبل أن يخرج على يد أرسنال الإنكليزي.

وكان ليون، حامل لقب الكأس خمس مرات، تأهل لنصف النهائي بفوزه على كاين 3-1، فيما تغلب رين على ضيفه أورليان من الدرجة الثانية 2-0 في ربع النهائي.

- الثنائية المحلية؟ -

وفي الثانية، يطمح باريس سان جرمان الذي بات تتويجه بلقب الدوري مسألة وقت فقط، إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لبلوغ المباراة النهائية للمسابقة التي توج بلقبها في الأعوام الأربعة الأخيرة في سعيه إلى تحقيق الثنائية بعد فقدانه لقب كأس الرابطة بخروجه من ربع النهائي على يد غانغان 1-2.

ويبتعد النادي الباريسي بفارق 20 نقطة في صدارة الدوري عن مطارده المباشر ليل، وبإمكانه حسم اللقب نهائيا في صالحه في حال فوزه على ستراسبورغ في المرحلة المقبلة الأحد المقبل، شرط عدم فوز ليل على رينس في اليوم ذاته.

ويأمل سان جرمان في تحقيق الثنائية لانقاذ ما تبقى بعدما خرج خالي الوفاض من مسابقة دوري أبطال أوروبا، وهو يعول على نجمه الواعد كيليان مبابي متصدر ترتيب الهدافين برصيد 27 هدفا مع استمرار غياب نجمه البرازيلي نيمار ومهاجمه الاوروغوياني إدينسون كافاني بسبب الاصابة.

في المقابل لن يكون نانت، الفائز بالكأس ثلاث مرات، خصما سهلا في سعيه لاحراز أول القابه منذ عام 2001 وتتويجه بلقب الدوري، بعدما ضمن بشكل كبير بقاءه في الدرجة الاولى هذا الموسم.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.