وزير الدفاع الأميركي يبقى متفائلا بإتمام صفقة بيع طائرات الفانتوم لتركيا

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - أعلن وزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان الثلاثاء أنه يبقى متفائلا بإتمام صفقة بيع طائرات مقاتلة من نوع أف-35 الى تركيا، رغم قرار واشنطن تعليق تسليم معدات مرتبطة بعمل هذه الطائرات الى أنقرة.

وقال شاناهان في تصريح صحافي "تكلمت مرارا مع وزير الدفاع (التركي خلوصي) أكار وانا مقتنع بأننا سننجح بترتيب الأمور مع حلفائنا الإستراتيجيين" في إشارة الى تركيا.

وتابع المسؤول الأميركي لدى استقباله نظيره المنغولي نياماجين انخبولد "أعتقد بأننا سنجد حلا للمشكلة بشكل يتيح حصول تركيا على الباتريوت وال+أف-35+".

اتفقت تركيا مع روسيا لشراء النظام المضاد للصواريخ أس-400 على أن يبدأ التسليم ابتداء من الصيف المقبل. الا ان الولايات المتحدة تعتبر أن هذا النوع من السلاح الروسي لا يتلاءم مع معدات الحلف الاطلسي التي تتزود بها تركيا.

كما يخشى الاميركيون ان ينجح هذا النظام الصاروخي الروسي في كشف التكنولوجيا الحديثة التي تتزود بها طائرات الفانتوم . لذلك تقترح واشنطن على أنقرة شراء انظمتها من نوع باتريوت بدلا من النظام المضاد للصواريخ الروسي من نوع أس-400.

وكان البنتاغون أعلن الاثنين تعليق تسليم معدات أرضية مرتبطة بتشغيل مقاتلات أف-35.

وطلبت تركيا شراء مئة طائرة من نوع أف-35. وقد تسلمت في حزيران/يونيو الماضي أولى هذه الطائرات الا أنها لا تزال في الولايات المتحدة بانتظار انتهاء تدريب الطيارين الأتراك عليها، حسب ما أعلن مسؤول عسكري لوكالة فرانس برس.

وختم شاناهان كلامه بالقول "لي ثقة كاملة بأهمية الاقتراح الذي تقدمنا به الى تركيا بشأن منظومة باتريوت وسعرها والمشاركة الصناعية المصاحبة لها".

والمعروف ان تركيا تشارك في سلسلة تصنيع طائرات اف-35 التي تنتجها شركة لوكهيد مارتن الاميركية. اذ تقوم شركات تركية بتصنيع قطع تستخدم في هيكل الطائرة ونظام الدفع فيها.