رئيس الوزراء العراقي يبدأ السبت زيارة الى طهران

إعلان

بغداد (أ ف ب) - يتوجه رئيس وزراء العراق عادل عبد المهدي السبت إلى إيران، البلد الذي يلعب دوراً مهما في العراق ويخضع لعقوبات أميركية مشددة، وفق ما أفاد مسؤول عراقي الأربعاء.

وقال مصدر في مكتب رئيس الوزراء لفرانس برس، إن "الزيارة ستبدأ السبت ومن المقرر ان تستمر يومين، وتتناول قضايا الاتفاقيات التي تم التوصل اليها في ما يتعلق بشط العرب والتعامل بعيداً عن العقوبات الاقتصادية" المفروضة على إيران.

تأتي الزيارة وسط ضغوط أميركية على بغداد للحد من العلاقات مع جارتها وخصوصا في مجال استيراد الطاقة، فيما أعلن رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي خلال زيارة قام بها مؤخراً الى واشطن أن بلاده يجب ان تستمر بالاعتماد على إيران للحصول على الطاقة الكهربائية لمدة ثلاث سنوات على الأقل.

وهذه الزيارة الثانية التي يقوم بها عبد المهدي خارج البلاد منذ توليه رئاسة الوزراء، بعد زيارته مصر نهاية الشهر الماضي.

وتاتي هذه الزيارة في أطار تبادل العلاقات المشتركة، بعد زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني منتصف الشهر الماضي لبغداد، اتفق خلالها الجانبان على التعاون المشترك في قطاعات الطاقة والنقل والاقتصاد.

وذكر عبد المهدي خلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي، الذي عقد الثلاثاء أنه يعتزم القيام بجولة على عدد من دول المنطقة بينها تركيا والمملكة العربية السعودية وإيران، قبل التوجه الى واشنطن.

وإيران، التي تعتبر ثاني أكبر مصدر للعراق تعاني من عقوبات أعاد الأميركيون فرضها في أعقاب انسحاب واشنطن الأحادي الجانب في العام 2018 من اتفاق حول البرنامج النووي الإيراني تم التوصل إليه في 2015.

وتخطط إيران والعراق لرفع مستوى المبادلات التجارية السنوية من 12 مليار دولار سنويا حاليا إلى 20 مليار دولار، بحسب روحاني.

وتربط إيران علاقات وثيقة ومعقدة بالعراق في الوقت نفسه، وتحظى بنفوذ واسع النطاق أيضا من خلال فصائل مسلحة وأحزاب سياسية شيعية مقربة منها.