سلطان بروناي يدعو إلى تعاليم إسلامية "أقوى" بالتزامن مع تشديد تطبيق الشريعة

إعلان

بندر سري بيغاوان (أ ف ب) - دعا سلطان بروناي إلى تعاليم إسلامية "أقوى" في البلاد فيما يبدأ الاربعاء فرض قوانين تتشدد في تطبيق الشريعة الإسلامية وتتضمن الرجم حتى الموت للمثليين ومرتكبي الزنى.

وقال السلطان حسن البلقية في خطاب قرب العاصمة بندر سري بيغاوان "أريد أن أرى التعاليم الإسلامية في هذا البلد تزداد قوة".

لكنه لم يذكر القوانين الجديدة المثيرة للجدل ولم يعلن ما إذا بدأ تطبيقها، كما كان من المتوقع على نطاق واسع. وكانت الحكومة قد أعلنت في وقت سابق إن القوانين الجديدة ستدخل حيز التنفيذ الأربعاء.

والسلطان حسن البلقية الذي يحكم بروناي الغنية بالنفط منذ 51 عاما، قال إن بروناي "عادلة وسعيدة" في وجه الانتقادات الدولية المتزايدة للعقوبات الجديدة.

وقال أمام حضور في مركز مؤتمرات "كل من يأتي لزيارة هذا البلد ستكون له تجربة لطيفة ويتمتع بالبيئة الآمنة والمتناغمة".

وتتضمن هذه العقوبات المشددة قطع أيدي وأرجل المدانين بالسرقة.

وأثار إقدام السلطنة الثرية على المضي قدما في تنفيذ هذه القوانين تنديدا في العالم، إذ وصفتها الأمم المتحدة بأنها "وحشية وغير إنسانية".