تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كأس ألمانيا: تسعة أهداف... عشرة لاعبين... وبايرن في نصف النهائي

إعلان

ميونخ (ألمانيا) (أ ف ب) - احتاج بايرن ميونيخ الى جهد مضاعف الأربعاء لتخطي عقبة ضيفه هايدنهايم (درجة ثانية) لبلوغ الدور نصف النهائي لمسابقة كأس ألمانيا في كرة القدم، بفوزه 5-4 في مباراة ربع نهائي خاض الجزء الأكبر منها بعشرة لاعبين.

وجاءت المباراة غزيرة بالأهداف والهجمات والتغيرات في النتيجة في ظروف دقائق معدودة، ما دفع الحساب الرسمي لبايرن على موقع "تويتر" الى وصفها بـ"90 دقيقة من كرة قدم لا تصدق"، شهدت تقدم بايرن بهدف، قبل تخلفه 1-2، ومن ثم تقدمه 4-2، فالتعادل 4-4، قبل الهدف الحاسم.

وأتت نقطة التحول في المباراة بدءا من الدقيقة 13، التي شهدت طرد مدافع بايرن نيكلاس زوله ببطاقة حمراء مباشرة، بعد دقيقة فقط من تسجيل زميله ليون غوريتسكا الهدف الأول بكرة رأسية بعد ركلة ركنية، غالطت حارس مرمى هايدنهايم كيفن مولر ومرت بين قدميه.

لكن طرد زوله فتح باب الأداء الهجومي على مصراعيه، وأسقط "هالة" بايرن أمام فريق الدرجة الثانية، ما أثمر غزارة تهديفية ستة منها في الشوط الثاني، بينها "هاتريك" للاعب هايدنهايم روبرت غلاتزل، قبل أن تحسم خبرة فريق المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش النتيجة وبلوغ نصف النهائي بركلة جزاء من المهاجم البولندي البديل روبرت ليفاندوفسكي.

وقال كوفاتش بعد اللقاء "كانت مباراة مجنونة، مباراة مفتوحة. في نهاية المطاف، استفدنا من بعض الحظ".

وشكل طرد زوله نقطة التحول على ملعب "أليانز أرينا".

فقد عرقل المدافع لاعب هايدنهايم روبرت أندريش على حافة المنطقة وهو في طريقه للانفراد بالمرمى. وبعدما منح الحكم زوله بطاقة صفراء، توقفت المباراة لإجراء مراجعة بتقنية الفيديو ("في ايه آر")، ورفعت على إثرها البطاقة الحمراء في وجه المدافع الألماني، على اعتبار أنه كان آخر لاعب بين المهاجم والمرمى، وسط احتجاج لاعبي بايرن.

ونفذ مارك شناترر الركلة لترتد من عارضة مرمى سفن أولرايش.

وسرعان ما ظهر هايدنهايم بشكل مختلف في ظل تفوقه العددي، واستغل سريعا ثغرات دفاعية في صفوف بايرن، على رغم إخراج كوفاتش الجناح الفرنسي فرانك ريبيري والدفع بقلب الدفاع جيروم بواتنغ لتعويض زوله.

وأتى التعادل في الدقيقة 26 برأسية من غلاتزل الذي استغل بشكل مثالي كرة عرضية من شناترر. وأثمر اعتماد هايدنهايم على الهجمات المرتدة السريعة هدفا مباغتا قبل ست دقائق من نهاية الشوط الأول، وهذه المرة عبر شناترر نفسه من خلال تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء.

- تبادل بين ليفاندوفسكي ومولر -

ودخل بايرن الشوط الثاني بصورة مغايرة بعدما دفع كوفاتش بليفاندوفسكي والفرنسي كينغسلي كومان بدلا من البرازيلي رافينيا والكولومبي خاميس رودريغز. وأثمرت ثنائية ليفاندوفسكي-توماس مولر نجاحا مثاليا لبايرن ومدربه، اذ سجلا هدفين في دقيقتين.

وأتى هدف التعادل عبر تسديدة رائعة من مولر من داخل منطقة الجزاء، عندما استغل كرة رأسية ساقطة من ليفاندوفسكي، واستدار على نفسه وسدد الكرة قوية في شباك الحارس كيفن مولر (53).

ورد الألماني الهدية الى البولندي في الدقيقة 55، اذ مرر كرة عرضية إليه داخل المنطقة، ارتمى نحوها ليفاندوفسكي وحولها الى داخل الشباك.

وواصل هايدنهايم تراجعه مع تسجيل غنابري الهدف الرابع لبايرن في الدقيقة 66، عندما حول الكرة الى الشباك من مسافة قصيرة، بعد تمريرة رأسية متقنة من المدافع ماتس هوملس اثر ركلة ركنية.

لكن الفريق الزائر قلب الأمور سريعا عبر غلاتزل الذي تمكن من تسجيل هدفين في ظرف ثلاث دقائق فقط، الأول عبر تسديدة زاحفة من حافة المنطقة (74)، والثاني من ركلة جزاء نفذها بهدوء في وسط المرمى (77).

ولم تستمر آمال هايدنهايم بتحقيق المفاجأة لفترة طويلة، اذ تحصل ليفاندوفسكي على ركلة جزاء بعد لمسة يد من مارنون بوش لكرة هيأها البولندي لنفسه، قبل أن يسجل الركلة هو أيضا على يمين الحارس مولر (84).

وتقام مباراة ثانية ضمن ربع النهائي اليوم بين شالكه وضيفه فيردر بريمن.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.