وزير خارجية تركيا يؤكد أن بلاده ستشتري منظومة إس-400 الصاروخية الروسية 

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - أكّد وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو أنّ بلاده ستشتري منظومة إس-400 الصاروخية الروسية رغم ضغوط الولايات المتحدة التي علّقت تسليم معدّات لطائرات إف-35 التي تعاقدت أنقرة لشرائها.

وقال أوغلو إنّ "صفقة منظومة إس-400 الصاروخية منجزة ولن نتراجع عنها" أمام منتدى أبحاث في واشنطن حيث يشارك في احتفالات الذكرى السبعين لتأسيس حلف شمال الأطلسي.

وقالت الولايات المتحدة الإثنين إنها ستوقف شحن أجزاء من طائرات إف-35 التركية بالإضافة إلى تعليق أنشطة تصنيع مشتركة بسبب شراء أنقرة نظام الدفاع الصاروخي إس-400 من روسيا.

وقال تشاوش أوغلو إن تركيا لجأت إلى روسيا لأنها لم تتمكن من شراء صواريخ باتريوت الأميركية وأضاف نقلاً عن الرئيس دونالد ترامب قوله في مكالمة هاتفية لم يعط تفاصيل بشأنها، إن سلفه باراك أوباما ارتكب "خطأ" بعدم بيع النظام إلى أنقرة.

مع ذلك، فقد أوضحت إدارة ترامب منذ ذلك الحين أنها مستعدة لبيع صواريخ باتريوت لتركيا إذا تخلت عن المنظومة الروسية.

وقال وزير الخارجية التركي إن صفقة اس-400 لا تعني أن أنقرة تؤيد مواقف روسيا. وقال "إننا نختلف مع روسيا في العديد من القضايا"، مشيرًا إلى "عدوان" موسكو في البحر الأسود، ومتعهداً عدم الاعتراف بضم روسيا شبه جزيرة القرم من أوكرانيا.

وقال "نحن نعمل مع روسيا. لكن هذا لا يعني أننا نقوض الحلف ونتفق مع روسيا على كل شيء. لا يوجد تحول في سياستنا الخارجية".

يشعر صناع القرار الأميركيون بالقلق من أن تحصل روسيا على بيانات من طائرات إف-35 لتحسين قدرة صواريخ اس-400 على إسقاط الطائرات الغربية.

وقال تشاوش أوغلو إن نظام اس-400 سيكون منفصلاً عن البنية التحتية لحلف شمال الاطلسي في تركيا ولن تكون له صلة مع طائرات إف-35.