الجيش الروسي عثر بمساعدة سوريا على رفات جندي إسرائيلي مفقود منذ 1982

إعلان

موسكو (أ ف ب) - أعلنت روسيا الخميس أن جيشها عثر على رفات جندي إسرائيلي مفقود منذ حرب لبنان عام 1982، وأنّها أعادتها إلى إسرائيل لدفنها، وذلك قبل أيام من انتخابات تشريعية صعبة تواجه رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

وخلال استقباله نتانياهو في الكرملين، رفع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين النقاب عن جزء من الغموض الذي شاب العملية المسماة ب"أغنية حزينة" والتي كُشف عنها الأربعاء وسمحت بالعثور على رفات زخريا باومل، آمر دبابة فُقِد أثره خلال حرب لبنان في ليلة 10 إلى 11 حزيران/يونيو 1982.

وقال بوتين "عثر جيشنا مع شركائنا السوريين على مكان دفن" الجندي. وتابع أن "كل الفحوص أجريت، رفات (الجندي) موجودة معنا، ووفقاً للتقليد العسكري سنرسلها إلى إسرائيل".

وكانت السلطات الإسرائيلية أعلنت أنّ رفات الجندي بحوزتها منذ عدة أيام وأنّ رفات الجندي وأغراضه الشخصية الموضوعة في تابوت يلفه علم إسرائيل سُلّمت الخميس أثناء مراسم نظمتها وزارة الدفاع الروسية بحضور نتانياهو ورئيس هيئة الأركان العامة للجيش الروسي فاليري غيراسيموف.

وانضمّ زخريا باومل، آمر دبابة ضمن الكتيبة 362، إلى عداد المفقودين خلال معركة السلطان يعقوب ضد الجيش السوري في سهل البقاع اللبناني، قرب الحدود السورية. ولا يزال جنديان آخران في عداد المفقودين، هما يهودا كاتز وزفي فلدمان.

ودخل هؤلاء الجنود ضمن الذاكرة الجماعية لدولة إسرائيل التي تُدرج إعادة جنودها القتلى أو المسجونين في عداد الواجب الأخلاقي.

- "أغنية حزينة" -

وشرح نتانياهو أنّه طلب إلى روسيا قبل عامين المساعدة للعثور على رفات الجنود المفقودين. وأشار إلى أنّ مراسم دفن زخريا باومل ستنطلق مساء الخميس في إسرائيل. وقال "ستنعقد مراسم مؤثرة. أصدقاء زخريا وعائلته سيشاركون".

وأضاف "نريد أن نشكر وزارة الدفاع والجيش الروسي لمساعدتهما المهمة التي لن ننساها وسيتم ذكرها في التاريخ".

بدوره قال فلاديمير بوتين إنه "سعيد جداً بأنّ (الجندي) سيحظى بالتشريفات العسكرية اللازمة، وبأن المقربين منه سيتمكنون من وضع الورود على قبره".

ولم يقدّم بوتين ولا نتانياهو تفاصيل حول العملية التي أدت إلى العثور على رفات آمر الدبابة السابق.

واكتفى نتانياهو بالقول إنّ "الجنود الروس خاطروا بحياتهم وأعادوا رفات زخريا إلى أرض إسرائيل".

وأعلن فلاديمير بوتين أنّه لم يكن "سهلاً" العثور على الرفات.

وتلقي عملية "الأغنية الحزينة" الضوء على الدور المحوري الذي تلعبه روسيا إقليمياً. فهي حليفة النظام السوري فيما تقيم علاقات جيدة مع إسرائيل التي تعدُّ عملياً في حال حرب مع سوريا، كما تقيم علاقات جيّدة أيضاً مع تركيا الداعمة للفصائل السورية المعارضة.

والتقى فلاديمير بوتين وبنيامين نتانياهو بصورة دورية في السنوات الأخيرة برغم ملفات توتر عدّة، مثلما حصل حين أسقطت عن طريق الخطأ الدفاعات السورية أثناء مواجهتها لعملية إسرائيلية طائرة روسية، ما أدى إلى مقتل 15 جندياً.

ونددت روسيا بشدة في الآونة الأخيرة باعتراف الرئيس الاميركي دونالد ترامب في 25 آذار/مارس بسيادة إسرائيل على الجزء الذي احتلته إسرائيل في الجولان وضمته إليها.

ويبقى أربعة جنود إسرائيليين معلن أنّهم في عداد المفقودين بحسب السلطات الإسرائيلية: زملاء باومل في السلطان يعقوب، والطيّار رون اراد الذي اختفى في لبنان عام 1986، بالإضافة إلى غي هيفر الذي اختفى بدوره في الجولان عام 1997.

وولد زخريا باومل في الولايات المتحدة في تشرين الثاني/نوفمبر 1960 وهاجر إلى إسرائيل عام 1970 ثم التحق بجيشها.

وكتب في آخر رسالة وجهها إلى عائلته "لا تقلقوا، كل شيء على ما يرام، ولكن ينتابني شعور بأنني لن أعود قريباً".

وتمّ التعرف إلى رفات باومل من خلال فحص الحمض النووي الذي أجراه الطب الشرعي، وفق المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس.