تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مجموعة السبع تدعو "لوقف فوري لكلّ التحركات العسكرية نحو طرابلس"

إعلان

دينار (فرنسا) (أ ف ب) - دعا وزراء خارجية الدول الصناعية السبع الكبرى الجمعة إلى "وقف فوريّ لكلّ التحركات العسكرية نحو طرابلس".

وقال الوزراء المجتمعون في دينار في شمال غرب فرنسا في بيان مشترك "نحضّ كل الأطراف المعنية على وقف فوري لكل الأنشطة والتحرّكات العسكرية نحو طرابلس، والتي تعرقل آفاق العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة وتعرّض أرواح مدنيين للخطر وتطيل أمد معاناة الشعب الليبي".

وإذ شدّد وزراء خارجية كلّ من الولايات المتّحدة وكندا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وإيطاليا واليابان في بيانهم على أنّه لا يوجد حلّ عسكري للصراع الليبيـ أكّدوا أنّهم "يعارضون أيّ عمل عسكري في ليبيا".

وقال مضيف الاجتماع وزير الخارجية الفرنسية جان-إيف لودريان ونظراؤه الستّة إنّ "كلّ فصيل أو طرف ليبي يؤجّج الصراع الأهلي إنّما يلحق ضرراً بأبرياء ويعرقل السلام الذي يستحقّه الليبيون".

وجدّد الوزراء دعمهم التامّ لمبعوث الأمم المتّحدة الخاص إلى ليبيا غسّان سلامة في البحث عن حلّ سلميّ للنزاع في هذا البلد.

ويعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا طارئا الساعة 19,00 ت غ بناء على طلب بريطانيا لبحث التطوّرات في هذا البلد النفطي في شمال إفريقيا.

وكانت روسيا حذّرت من "حمام دم" جديد في ليبيا.

ومساء الجمعة اندلعت على بعد نحو 50 كلم من طرابلس معارك عنيفة بين ائتلاف المجموعات المسلحة الموالية لحكومة الوفاق الوطني، وقوات "الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير خليفة حفتر.

وكان المشير حفتر أعلن الخميس شن هجوم عسكري للسيطرة على طرابلس ما قد يدفع بالبلاد الى موجة جديدة من العنف.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.