ترامب يتوقع منافسة شديدة بين نتانياهو وغانتس في الانتخابات الإسرائيلية

إعلان

لاس فيغاس (الولايات المتحدة) (أ ف ب) - أبدى الرئيس الأميركي دونالد ترامب السّبت حذرًا إزاء نتائج الانتخابات التشريعيّة الإسرائيليّة، متوقّعًا "اشتداد" المنافسة بين بنيامين نتانياهو ومنافسه الرئيسي بيني غانتس اللذين وصفهما بأنّهما "رجلان صالحان".

وقبل ثلاية أيّام من الانتخابات، قال ترامب في المؤتمر السّنوي للائتلاف اليهودي الجمهوري في لاس فيغاس "مَن الذي سيفوز في السّباق (الانتخابي الإسرائيلي)؟ أنا لستُ أدري".

وأشار الرئيس الأميركي إلى أنّ المنافسة ستكون "شديدةً. أعتقد أنّها ستكون شديدة"، قبل أن يُضيف "رجُلان صالحان، رجُلان صالحان".

وتابع ترامب "لكنّني كنتُ إلى جانب رئيس وزرائكم في البيت الأبيض للاعتراف بسيادة إسرائيل" على هضبة الجولان السوريّة المحتلّة.

ويُقدّم قرار ترامب الاعتراف بالسّيادة الإسرائيليّة على الهضبة التي احتلّتها إسرائيل من سوريا في حرب 1967 وضمّتها في 1981، نصرًا دبلوماسيًّا كبيرًا لنتانياهو قبل انتخابات التّاسع من نيسان/أبريل.

ويُواجه نتانياهو منافسةً صعبة من غانتس في الانتخابات.

وفي خطابه الذي ألقاه في لاس فيغاس، لم يُقدّم ترامب أيّ تفاصيل تتعلّق بالجدول الزّمني لخطّة السّلام بين الإسرائيليّين والفلسطينيّين التي يعمل البيت الأبيض عليها منذ عامين والتي يُرتقب كشفها في الأسابيع التي تلي الانتخابات الإسرائيلية. وفي هذا الإطار، جدّد الرئيس الأميركي ثقته في صهره جاريد كوشنر الذي يعمل على هذه الخطة.