تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الإبادة الرواندية: مراسم مهيبة لذكرى أليمة لم تمح بعد 25 عاما

صورة ملتقطة عن شاشة فرانس 24

مضى ربع قرن على حملة الإبادة الجماعية التي استهدفت أقلية التوتسي في رواندا. وقد أقيمت الأحد مراسم مهيبة في كيغالي لتكريم أكثر من 800 ألف ضحية. والقى خلالها الزعيم الرواندي بول كاغامي كلمة، ومن المتوقع أن تستمر المراسم لمدة أسبوع. وحضر المراسم عدة شخصيات دولية ورؤساء العالم، أبرزهم رئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكر، بينما شكل غياب الرئيس الفرنسي ماكرون نوعا من خيبة الأمل للروانديين الذين كانوا يرغبون في رؤيته يقدم اعتذارا من فرنسا لدور بلاده السلبي في تلك الحقبة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.