تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دوري أبطال أفريقيا: فوز ثمين للترجي وهزيمة نكراء للأهلي في ذهاب ربع النهائي

أ ف ب/ أرشيف

تمكن نادي الترجي التونسي من العودة بفوز ثمين من الجزائر على حساب النادي الرياضي القسنطيني في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا، فيما مني الأهلي المصري بهزيمة نكراء في جنوب أفريقيا، سيكون معها من الصعب جدا تدارك هذه الخسارة التاريخية في مقابلة الإياب. أما الوداد البيضاوي فعاد بتعادل مهم من كوناكري.

إعلان

وضع الترجي التونسي حامل اللقب قدما في الدور نصف النهائي بفوزه الثمين على مضيفه النادي الرياضي القسنطيني الجزائري 3-2، السبت في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وستخول هذه النتجية للفريق التونسي خوض مباراة الإياب بمعنويات عالية، فيما سيكون النادي الجزائري مطالبا بمجهود مضاعف للانتصار وتجاوز فارق الأهداف لضمان مرور إلى دور نصف النهائي.

هزيمة مذلة للأهلي المصري

ومني الأهلي المصري بهزيمة نكراء صفر-5 أمام مضيفه ماميلودي صنداونز الجنوب إفريقي السبت في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا، في أسوأ نتيجة له في المسابقة القارية التي يحمل الرقم القياسي في عدد ألقابها.

وقدم الأهلي في بريتوريا عرضا لا يليق بفريق توج بلقب البطولة ثماني مرات، وبلغ دورها النهائي في الموسمين الماضيين قبل أن يخسر أمام الوداد البيضاوي المغربي (2017) والترجي التونسي (2018).

وقال اللاعب السابق للأهلي وائل جمعة الذي يعمل حاليا محللا رياضيا لشبكة قنوات "بي إن سبورتس"، إن الخسارة الأهلاوية "عار وهزيمة تاريخية تحصل للمرة الأولى في أفريقيا (للفريق المصري) بالشكل هذا".

وبات الأهلي أمام مهمة شبه مستحيلة للعبور إلى الدور نصف النهائي عندما يستضيف منافسه في إياب ربع النهائي في 13 نيسان/أبريل.

تعادل ثمين للوداد خارج القواعد

وعاد الوداد البيضاوي بطل النسخة قبل الأخيرة بتعادل سلبي ثمين من كوناكري أمام مضيفه حوريا الغيني.

وكان الفريق الغيني الطرف الأفضل أغلب فترات المباراة بحثا عن التسجيل لتعزيز حظوظه في مواصلة مشواره في المسابقة، إلا أنه اصطدم بفريق منظم جيدا عرف كيف يخرج بالمباراة إلى بر الأمان.

وفي مباراة ثالثة، عاد مازيمبي الكونغولي الديموقراطي بالتعادل السلبي أيضا من أمام مضيفه سيمبا التنزاني.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.