الإتحاد الأوروبي يفرض غرامة تبلغ 52 مليون دولار على "جنرال الكتريك" لتقديمها معلومات غير صحيحة

إعلان

بروكسل (أ ف ب) - فرضت المفوضية الأوروبية الإثنين غرامة قدرها 52 مليون يورو على المجموعة الصناعية الأميركية "جنرال الكتريك" لتقديمها معلومات غير صحيحة في 2017 خلال شراء مجموعة "ال ام ويند باور" الدنماركية لأجهزة توليد الطاقة من الرياح.

وقالت المفوضة الأوروبية للمنافسة مارغريتي فيستاجير إن "الغرامة التي فرضت اليوم على جنرال الكتريك تظهر أن المفوضية تنظر بجدية كبيرة إلى عدم احترام الشركات لواجبها تقديم معلومات صحيحة لنا".

وهي المرة الثانية التي تفرض فيها المفوضية غرامة على شركة قدمت لها "معلومات غير صحيحة او مضللة".

وكانت المفوضية فرضت في أيار/مايو 2017 غرامة قدرها 110 ملايين دولار على شبكة فيسبوك للتواصل الاجتماعي في إطار تحقيق حول شرائها تطبيق "واتساب".

ولا يؤثر القرار الذي اتخذ ضد جنرال الكتريك على موافقة الاتحاد الأوروبي على عملية الاستحواذ على الشركة الدنماركية التي أعلن عنها في نهاية 2016 وبلغت قيمتها 1,65 مليار دولار (1,5 مليار يورو).

وأوضحت المفوضية أن جنرال الكتريك قالت في كانون الثاني/يناير 2017 في إبلاغها الاتحاد أنه لا يجري تطوير أي جهاز لتوليد الرياح تتجاوز قدرته 6 ميغواط لتطبيقات بحرية.

لكن "بفضل معلومات نقلها طرف ثالث" علمت المفوضية أن هذا الأمر ليس صحيحا.

ويمكن للمفوضية فرض عقوبات تصل إلى واحد بالمئة من رقم الأعمال الذي تنجزه الشركة التي تقدم معلومات خاطئة "عمدا أو سهوا".