تخطي إلى المحتوى الرئيسي
النقاش

ليبيا.. الحل يتبعثر أمام حفتر؟

الأمور تتسارع في ليبيا منذ أن طالت المعارك الضواحي الجنوبية للعاصمة الليبية طرابلس بين قوات الجيش الوطني التابعة للمشير خليفة حفتر وقوات حكومة الوفاق. إجماع لدى كل المحللين أن التصعيد العسكري يشكل ضربة للعملية السياسية التي كان يفترض أن تفرز الملتقى الجامع المقرر منتصف هذا الشهر في غدامس. بعثة الـمم المتحدة مصرة على تنظيمه رغم المعارك على الأرض. فرنسا نفت ان تكون لها خطة خفية لدعم حفتر فيما الاتحاد الأوروبي دعاه لوقف هجومه تجنبا لحرب أهلية. هل ما يجري الآن يعود بليبيا خمس سنوات إلى الوراء عندما تحولت طرابلس إلى ساحة معركة بين "الكرامة" و"فجر ليبيا"؟ من يلعب بالنار حاليا في ليبيا؟ من هي الدول الراعية القادرة على إقناع حفتر والسراج بضبط النفس؟ ما موقف الجماعات المسلحة الحاضرة على الأرض؟

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.