بلجيكا تجمع الأربعاء الدول الأكثر تضرراً من بريكست بدون اتفاق

إعلان

بروكسل (أ ف ب) - يستضيف رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال الأربعاء قمة مصغرة في بروكسل بين دول الاتحاد الأوروبي الست التي ستكون "الأكثر تضرراً" من خروج محتمل لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، كما أكد الثلاثاء مكتبه الإعلامي.

ووفق البيان، فإن اللقاء هو عبارة عن "اجتماع للاستعداد للنتائج المحتملة لبريكست على مختلف المستويات (المسائل الجمركية، ضبط الحدود،...)".

وأوضح أن "بلجيكا اتخذت مبادرة جمع الدول المجاورة لبحر الشمال".

ومن بين المدعوين للقاء، الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، وكذلك الرئيسين الدنماركي والهولندي، بحسب ما أكد لوكالة فرانس برس المتحدث باسم شارل ميشال، فريديريك كوديرلييه.

ومن المقرر أن يعقد اللقاء الأربعاء عند الساعة 15,30 (13,30 ت غ)، قبل القمة الاستثنائية للاتحاد الأوروبي حول بريكست الذي من المفترض أن يشارك فيه رؤساء دول الاتحاد الـ27 ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي.

لكن حضور أنغيلا ميركل في هذا اللقاء المصغر غير مؤكد، إذ من المقرر أن تشارك المستشارة قبل ظهر الأربعاء في برلين في جلسة مسائلة في مجلس النواب الألماني.

وترى بلجيكا، التي تقع موانئها التجارية في الجهة المقابلة لإنكلترا، أنها من بين الدول التي سيعاني اقتصادها من خروج غير منظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وتحضرت الحكومة بالفعل إلى تحمل تكاليف توظيف الآلاف من رجال الشرطة والجمارك الإضافيين ابتداءً من 2020.

واستعدادا لاحتمال خروج بدون اتفاق، أعدت الحكومة "ما لا يقل عن 250 إجراء تشريعي وتنظيمي"، بعضها أقر وبعضها قيد الإقرار، كما أكد شارل ميشال في 28 آذار/مارس بعد لقاء لمجلس الوزراء مخصص لبريكست.