دوري أبطال آسيا: السد يعود من طشقند بنقطته الرابعة وخسارة ثانية للأهلي

إعلان

طشقند (أ ف ب) - عاد السد القطري من طشقند بنقطته الرابعة في دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، بعد تعادله مع مضيفه باختاكور الأوزبكي 2-2 الثلاثاء في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الرابعة، والتي شهدت أيضا خسارة الأهلي السعودي أمام بيرسيبوليس الإيراني صفر-2.

وبعدما استهل المشوار بالخسارة أمام الأهلي صفر-2، حقق السد فوزه الأول على حساب الفريق الإيراني 1-صفر، قبل أن يحصل الثلاثاء على نقطته الرابعة بفضل الإسباني تشافي هرنانديز الذي منحه التقدم مرتين.

وجاء الهدف الأول لنجم برشلونة السابق في الدقيقة السادسة بعدما وصلته تمريرة عرضية من الجزائري بغداد بونجاح، على حافة منطقة الجزاء، فأطلقها في الشباك.

لكن باختاكور سجل هدف التعادل بعد ثلاث دقائق عندما استغل خوجياكبار عليجونوف الكرة المبعدة من دفاع السد، ليسددها قوية في شباك الحارس مشعل عيسى (9).

وعاد تشافي ليضع السد في المقدمة مجددا في الدقيقة 16 عبر ركلة حرة متقنة وضع بها الكرة بعيدا عن متناول الحارس سنجر كوفاتوف (16)، إلا أن المضيف الأوزبكي فرض التعادل مجددا قبل دخول الفريقين الى استراحة الشوطين بعدما أرسل جلال الدين ماشاريبوف تمريرة عرضية ارتقى لها الصربي دراغان تشيران ولعب الكرة برأسه في المرمى (41).

في الشوط الثاني اندفع باختاكور نحو الهجوم بحثا عن النقاط الثلاث، في حين ركز السد على الهجمات المرتدة. وأضاع الفريق القطري فرصة ثمينة في الدقيقة 60 عندما نفذ أكرم عفيف ركلة ركنية ارتقى لها الهداف بونجاح ولعب الكرة برأسه لكنها مرت بجوار القائم.

وفي الجهة المقابلة، كانت محاولة لسردور سوبيرخوجاييف من حافة منطقة الجزاء الأخطر لصاحب الأرض لكنها علت العارضة بقليل.

- هزيمة ثانية تواليا للأهلي -

ورفع باختاكور رصيده الى خمس نقاط في الصدارة بفارق نقطة أمام السد الذي أصبح ثانيا بفارق المواجهة المباشرة مع برسيبوليس الذي ألحق بالأهلي هزيمته الثانية تواليا بعد خسارته في طشقند (صفر-1) في الجولة الماضية.

وفاز الفريق الإيراني الثلاثاء 2-صفر في مباراة محتسبة على أرضه، وأقيمت في دبي نظرا لانقطاع العلاقات الدبلوماسية بين إيران والسعودية، وخوض أندية البلدين مبارياتها ضد بعضها البعض على أرض محايدة.

وسجل شجاعي خليل زاده (18) وعلي عليبور (48) هدفي المباراة وجمدا رصيد الأهلي عند ثلاث نقاط في المركز الأخير.

وبعد بداية هادئة، سجل بيرسيبوليس هدف التقدم في الدقيقة 18 إثر رمية تماس نفذت طويلة ووصلت أمام المدافع زاده الذي سددها "على الطاير" بعيدا عن متناول الحارس محمد العويس.

وبعد دقيقتين جرب أحمد نورالله حظه في التسديد من خارج المنطقة ولكن الكرة ذهبت بجوار القائم.

وانتظر الأهلي حتى الدقيقة 34 ليهدد المرمى الإيراني عندما مرر عبدالله عسيري الكرة الى دجانيني تافاريس من الرأس الأخضر، فسددها من مسافة بعيدة لكنها علت العارضة.

ثم تألق الحارس الإيراني علي رضا بيرانفاند في التصدي لتسديدة عسيري إثر تمريرة عرضية من عبد الرحمن غريب، لتبقى النتيجة على حالها مع نهاية الشوط الأول، قبل أن يضرب الفريق الإيراني بقوة في بداية الثاني ويسجل هدف التعزيز اثر تمريرة عرضية وصلت أمام عليبور بعدما فشل زميله نورالله في السيطرة عليها، فسددها من مسافة قريبة (48).

ورد الأهلي عبر تسديدة القائد حسين عبدالغني من خارج منطقة الجزاء، لكن الكرة ذهبت مباشرة في أحضان الحارس بيرانفاند، قبل أن ينتقل الخطر الى الجهة المقابلة حين أرسل سياماك نعمتي تمريرة عرضية وصلت الى مهدي ترابي الذي سدد الكرة لكن الحارس السعودي العويس كان في المكان المناسب لانقاذ فريقه الذي عانده الحظ في الدقيقة 69 في أبرز فرصه خلال اللقاء، وذلك عندما تصدت العارضة لمحاولة عسيري.

ويتأهل الى ثمن النهائي (ربع نهائي منطقة غرب آسيا) صاحبا المركزين الأولين في كل من المجموعات الأربع.

وتقام الجولة الثالثة في 22 نيسان/أبريل حيث يتجدد الموعد بين السد وباختاكور في الدوحة، فيما يلعب الأهلي مع بيرسيبوليس في دبي أيضا.