مصرف "سوسييتيه جنرال" سيلغي 1600 وظيفة في العالم (نقابات)

إعلان

باريس (أ ف ب) - أعلن "سوسييتيه جنرال" أحد المصارف الرئيسية في فرنسا، نيته إلغاء نحو 1600 وظيفة في العالم خصوصاً في مصرفه للتمويل والاستثمارات (بي أف اي)، كما أكدت مساء الاثنين مصادر نقابية.

وقال ممثل نقابة الاتحاد الفرنسي الديموقراطي للعمل لدى "سوسييتيه جنرال" خالد بلحدوي لوكالة فرانس برس إن "إدارة (المصرف) قدمت للمنظمات النقابية خطة توفير" خلال لقاء قرب باريس في حيّ الأعمال لاديفانس حيث مقر المصرف.

وتتحدث نقابة الاتحاد العام للعمل الفرنسية في بيان عن إلغاء 1200 وظيفة في "بي أف اي" وحده.

ويعمل في "سوسييتيه جنيرال" 148 ألف شخص حول العالم، 20 ألفا منهم في "بي أف اي".

وفي فرنسا، يريد المصرف إلغاء نحو 500 وظيفة في "بي أف اي"، و171 وظيفة في مجال عملياته المصرفية الخاصة بالأفراد وبالخدمات المالية الدولية، بحسب النقابتين.

وسيتم إلغاء الوظائف في فرنسا عن طريق إنهاء طوعي للخدمة، وفق ما أكد بلحدوي.

وأطلق "سوسييتيه جنرال" في عام 2015 خطة إصلاح واسعة لعملياته الفردية، هدفت إلى الحفاظ على أرباحه، لكن مع الاستجابة للتطور الرقمي الذي طال القطاع واستخدامات زبائنه.

وكان من المنتظر إلغاء وظائف في "بي أف اي"، بعد الإعلان عن خطة خفض التكاليف بنحو 500 مليون يورو بحلول عام 2020 فيه، على المستوى العالمي، وذلك بهدف تمكين المصرف من الكسب في مجال أنشطة السوق.

ولم ترغب إدارة "سوسييتيه جنيرال" بالتعليق على المسألة لدى سؤال وكالة فرانس برس.