أوامر بإخلاء مناطق في جنوب غرب ايران بسبب الفيضانات

إعلان

الأهواز (إيران) (أ ف ب) - أصدرت سلطات محافظة خوزستان في جنوب غرب ايران الاربعاء أوامر للقيام بعمليات اخلاء جديدة تشمل أكثر من 60 ألف شخص في مدينة الأهواز الكبيرة المهددة بفيضانات.

وأعلن حاكم المحافظة غلام رضا شريعتي أن أمر الإخلاء اتخذ "بشكل احترازي لتجنب أي خطر على السكان" كما أورد التلفزيون الحكومي.

ويتعلق أمر الإخلاء بخمسة أحياء في جنوب مدينة الأهواز، وفق التلفزيون. وهناك منطقة سادسة في المدينة تنتظر امر اخلاء محتملا.

ويعيش ما بين 60 ألفا و70 ألف شخص في هذه الأحياء، بحسب وكالة تسنيم، بينما يُقدّر العدد الإجمالي لسكان الأهواز بـ1,3 مليون.

وقالت الوكالة أن شريعتي دعا الشبان الى "مساعدة (السلطات) في اقامة حواجز والمشاركة في اجلاء النساء والاطفال والمسنين".

وأضاف الحاكم في تصريحاته للتلفزيون "ان نهري دز والكرخة التحما (..) قرب الاهواز وتتدفق المياه حاليا باتجاه الاهواز".

ونهر دز هو الاسم الذي يطلق على نهر قارون الذي ينبع من جبال زاغروس ويعبر في مدينة الاهواز. أما نهر الكرخة الذي فاض كثيرا عن مجراه في الايام الاخيرة فهو نهر آخر يمر على بعد عشرات الكيلومترات شمال شرق مدينة الاهواز.

وكانت السلطات أمرت السبت بإجلاء آلاف السكان من ست مدن بالمنطقة كما أمرت الإثنين بإخلاء مستشفى بالاهواز هددته السيول.

-"توفير الغذاء والمواد الصحية"-

وتشهد إيران، البلد القاحل، منذ ثلاثة أسابيع فيضانات أدت إلى مقتل أكثر من 70 شخصا، بحسب آخر حصيلة رسمية.

وهطلت الأمطار الغزيرة بداية في شمال البلاد في 19 آذار/مارس.

ووصلت الموجة الثانية من المطر إلى غرب البلاد والجنوب الغربي في 25 آذار/مارس. أما الموجة الحالية التي بدأت في الأول من نيسان/ابريل فطالت بشكل خاص جنوب غرب إيران، وتحديداً منطقة الأهواز وهي عبارة عن سهل شاسع.

وتشهد خوزستان جفافا منذ عدة سنوات. واضطرت السلطات في بداية نيسان/ابريل الى فتح صمامات سد في المجرى العلوي من نهر الكرخة خشية أن ينهار تحت ضغط المياه.

وفي مدينة الخفاجية التي يحدها نهر الكرخ وتقع على بعد خمسين كلم شمال غرب الاهواز، اجبرت الفيضانات السكان على نصب خيم فوق أسطح منازلهم، بحسب مراسلي فرانس برس في المنطقة.

وفي سهل الاهواز غمرت المياه المزروعات ولم تعد تظهر سوى رؤوس اشجار النخيل.

وقال مرتضى سليمي المدير الوطني لعمليات الانقاذ في الهلال الاحمر الايراني الثلاثاء "ان أبرز أولوياتنا تتمثل في توفير الغذاء والمواد الصحية للمخيمات" التي أقيمت لايواء السكان المنكوبين مشيرا الى ايواء نحو 44 ألف شخص.

وتسلم الهلال الأحمر الايراني الثلاثاء عشرين زورقا مطاطيا بمحرك منحتها ألمانيا، ما سيتيح دعم تدخل المروحيات في المنطقة لنجدة المنكوبين.