تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسرائيل: النتائج الأولية ترجح فوز نتانياهو في الانتخابات التشريعية بدون حصوله على الأغلبية

رئيس الحكومة المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو
رئيس الحكومة المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو أ ف ب

تتوقع وسائل إعلام فوز بنيامين نتانياهو بالانتخابات التشريعية الإسرائيلية التي جرت الثلاثاء، رغم أن النتائج الأولية تشير إلى فوزه بنفس عدد المقاعد التي حصل عليها حزب خصمه بيني غانتس، إلا أن رئيس الحكومة الإسرائيلية المنتهية ولايته بإمكانه تشكيل حكومة ائتلاف يميني جديدة مع أحزاب أخرى، ستمنح له 65 مقعدا من أصل 120.

إعلان

تشير نتائج الانتخابات بعد فرز 97 بالمئة من الأصوات، التي جرت الثلاثاء في إسرائيل، إلى فوز رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو. وتفيد الأرقام، التي نشرتها وسائل الإعلام، أن حزب نتانياهو سيشغل عددا من المقاعد (35) يساوي عدد المقاعد التي حصل عليها حزب "أزرق أبيض" الذي يقوده بيني غانتس. لكنها تتوقع أغلبية يمينية حول نتانياهو من 65 مقعدا من أصل 120 في الكنيست.

وفي هذه الصورة، يبدو من غير المرجح أن يعهد الرئيس الإسرائيلي ريوفين ريفلين في الأيام المقبلة لشخصية أخرى غير نتانياهو مهمة تشكيل ائتلاف حكومي. وكان نتانياهو أعلن قبل ساعات فوزه في هذه الانتخابات.

وقال لأنصاره، الذين تجمعوا في أجواء من الحماس في تل أبيب، إن الانتخابات كانت "رائعة". وأضاف أن "شعب إسرائيل منحني ثقته للمرة الخامسة، منحني ثقة أكبر". ووعد "بحكومة يمينية" من خلال تشكيل ائتلاف حكومي. وأكد نتانياهو أنهم قدموا "جميعا تقريبا" الدعم له.

بيني غانتس يعلن بدوره فوزه في هذه الانتخابات

في مقر قيادة حزب "أزرق أبيض" في تل أبيب، أعلن بيني غانتس أيضا فوزه في الانتخابات. وقال أمام مؤيديه "إنه يوم تاريخي وأكثر من مليون شخص صوتوا لنا". وأضاف أنه "على الرئيس أن يكلفنا تشكيل الحكومة المقبلة لأننا أهم حزب"، قبل أن يعد بأن يكون "رئيس وزراء للجميع".

للمزيد: مفاتيح لفهم الانتخابات التشريعية في إسرائيل

أما اليسار، فقد تلقى ضربة بحصوله على ستة مقاعد فقط. وقالت شيلي ياشيموفيتش القيادية في حزب العمل التاريخي إنها "تحت تأثير الصدمة".

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن