الحكومة الفنزويلية تعلن عودة التيار الكهربائي إلى كافة مناطق البلاد

إعلان

كراكاس (أ ف ب) - أعلنت الحكومة الفنزويلية الأربعاء عودة التيار الكهربائي إلى كافة مناطق البلاد، مع ترقّب بعض ساعات التقنين، وذلك بعد أقل من 24 ساعة من انقطاع الكهرباء مجددا عن مناطق واسعة.

وقال وزير الاتصالات خورخي رودريغيز "نؤمن حاليا خدمة (التغذية بالتيار الكهربائي) على كافة أراضي الوطن" وذلك خلال مداخلة عبر التلفزيون الرسمي هي الأولى للحكومة منذ انقطاع التيار.

وقال الوزير إن الانقطاع الأخير تسبب به "عطل" أصاب عند الساعة 03:20 ت غ محطة توليد الكهرباء في غوري بجنوب فنزويلا والتي توفّر 80% من إمدادات الكهرباء.

وتشهد فنزويلا انقطاعات في التيار الكهربائي منذ مطلع آذار/مارس. وأعلنت الحكومة الفنزويلية في بداية نيسان/ابريل تدابير صارمة للتصدي لهذه الأزمة.

وفي السابع من آذار/مارس أغرق عطل كل البلاد تقريبا في الظلام لخمسة أيام. ويتكرر انقطاع الكهرباء من حين لآخر في فنزويلا، ما يؤثر خصوصا على خدمات توزيع المياه والنقل وشبكات الهاتف والانترنت.

وتنسب حكومة الرئيس نيكولاس مادورو هذه الأعطال إلى "هجمات كهرمغناطيسية ورقمية ومادية" ضد محطة غوري لتوليد الكهرباء، التي تؤمن ثمانين بالمئة من إنتاج الطاقة في البلاد.

وتشهد فنزويلا أزمة سياسية واقتصادية كبيرة وتعاني من نقص في المواد الغذائية والأدوية لأن الحكومة لا تملك سيولة نقدية بعد انهيار الانتاج النفطي الذي يشكل مصدر 96 بالمئة منن عائدات البلاد.