تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

نساء عربيات لاجئات في ألمانيا يعانين من العنف الزوجي!!

حوراء 22 عاما تعيش في ألمانيا مع طفلها، تبني حياتها من جديد بعيدا عن بلدها وأسرتها. وقبل بضعة أشهر لجأت الشابة العراقية إلى منزل خاص بالنساء هربا من تعنيف زوجها لها، مصلحة الخدمات الاجتماعية منحتها بعد ذلك شقة خاصة لها، كالعديد من النساء العربيات اللاجئات في هذا البلد واللائي يعانين من العنف الزوجي. تقرير: آن ميلييت ومفيدة برهومي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.