سوريا تفرج عن أربعة من أصل 30 أردنيا معتقلين لديها طالبت عمان بالإفراج عنهم

إعلان

عمان (أ ف ب) - قالت وزارة الخارجية الأردنية الأربعاء إن دمشق أفرجت عن أربعة أردنيين من أصل 30 اعتقلوا في سوريا عقب فتح الحدود بين البلدين، وكانت عمان طالبت الأسبوع الماضي بالافراج عنهم.

ونقل بيان عن المتحدث باسم الوزارة سفيان القضاة قوله إن السلطات السورية كانت قررت الإفراج عن ثمانية أردنيين أحدهم "قد عاد إلى بيته حيث يقيم مع عائلته في دمشق، واثنان (...) هما في طريق العودة إلى المملكة، ومواطن رابع من المفرج عنهم قد وصل بالفعل إلى المملكة".

وأضاف "أما بالنسبة للمواطنين الأربعة الاخرين الذين شملهم قرار الإفراج فان السفارة على تواصل مع الجهات الرسمية السورية لاستكمال إجراءات الإفراج عنهم والتأكد من وجود الوثائق الرسمية الضرورية التي تسهل عملية عودتهم بأسرع وقت ممكن".

وأكد القضاة أن السلطات السورية كانت أبلغت وزارة الخارجية بقرارها الإفراج عن ثمانية أردنيين، وأن "الوزارة مستمرة بالتواصل مع السلطات السورية عبر سفارة سوريا الشقيقة في عمان وسفارة الأردن في دمشق للإفراج عن بقية المعتقلين".

وأشار إلى أن "سجلات وزارة الخارجية تشير إلى اعتقال 30 مواطنا بعد إعادة فتح الحدود و25 مواطنا تم اعتقالهم قبل ذلك التاريخ".

وكانت وزارة الخارجية الأردنية اعلنت الخميس الماضي إستدعاء القائم بأعمال سفارة سوريا في عمان أيمن علوش "للمرة الرابعة على التوالي" وطالبت دمشق بالإفراج عن 30 أردنيا اعتقلوا في سوريا عقب فتح الحدود بين البلدين.

من جهته وعد القائم بالأعمال السوري حينها "بمتابعة هذا الأمر الهام مع سلطات بلاده والعودة بإجابة خلال أيام".

وفتح معبر جابر- نصيب الحدودي الرئيسي بين الأردن وسوريا في 15 تشرين الأول/أكتوبر 2018 بعد نحو ثلاث سنوات من إغلاقه بسبب النزاع في سوريا.