تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كرة القدم: اتصالات بين الاتحادين الجزائري والفرنسي لتنظيم مباراة ودية بين منتخبي البلدين في 2020

هل يخوض زملاء غريزمان وبافار مباراة ودية في الجزائر أمام "الخضر"؟
هل يخوض زملاء غريزمان وبافار مباراة ودية في الجزائر أمام "الخضر"؟ أ ف ب

ذكر الاتحاد الجزائري لكرة القدم الثلاثاء على موقعه الإلكتروني أن اتصالات جارية بينه وبين نظيره الفرنسي بهدف إيجاد "تاريخ مناسب" لتنظيم مباراة ودية بين منتخبي البلدين. كما أنه أكد رغبة وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان بإقامة هذه المباراة، على الأرجح خلال عام 2020.

إعلان

أكد الاتحاد الجزائري لكرة القدم الثلاثاء على موقعه الإلكتروني أنه بدأ إجراء اتصالات مع نظيره الفرنسي لأجل الاتفاق على موعد مناسب، على الأرجح خلال عام 2020، لتنظيم مباراة ودية في الجزائر بين منتخب "الخضر" وأبطال العالم.

وأضاف الاتحاد الجزائري للعبة، الذي يرأسه خير الدين زطشي، أن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان مهتم بإقامة هذه المباراة، إذ إنه أعرب مساء الاثنين خلال افتتاح معرض "كرة القدم والعالم العربي.. ثورة الكرة المستديرة" المقام بمعهد العالم العربي في باريس لغاية 21 يوليو/تموز، عن رغبته بتنظيم مواجهة ودية بين "الخضر" و"الديوك" على أرض الجزائر.

وضم لودريان بذلك صوته لصوت رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم نويل لوغريت، أحد الداعمين البارزين لمشروع تنظيم مباراة ودية في الجزائر بين المنتخبين.

وستكون هذه المباراة بمثابة مواجهة "إياب" بين المنتخبين بعد تلك التي أقيمت في 6 أكتوبر/تشرين الأول 2001 على ملعب "ستاد دو فرانس" بضاحية سان دوني (شمال باريس) والتي توقفت قبل نهايتها بعد أن اقتحم مشجعون جزائريون الملعب، ما أثار استياء الجزائريين والفرنسين على حد سواء.

كان أبطال العالم 1998 بقيادة زين الدين زيدان، الفرنسي من أصل جزائري، متقدمين 4-1 في النتيجة، وسجل هدف "الخضر" يومها جمال بلماضي، المدرب الحالي للمنتخب، فيما سجل أهداف "الديوك" كل من فانسان كونديلا وإيمانويل بوتيه وتيري هنري وروبير بيريز.

وشدد رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم نويل لوغريت على أنه يرغب بحضور مباراة "الإياب" بين فرنسا والجزائر قبل انتهاء ولايته، على الأرجح في 2022. وصرح في أكتوبر/تشرين الأول 2018 لصحيفة "ويست فرانس" الجهوية (المنشورة والموزعة في غرب البلاد): "هناك مكان أحلم أن أرى فرنسا تلعب فيه: الجزائر".

علاوة مزياني

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن