تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

بنيامين نتانياهو رئيس وزراء لولاية خامسة!

اهتمت الصحف اليوم بفوز حزب الليكود الإسرائيلي بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو في الانتخابات التشريعية التي نظمت يوم أمس. تناولت الصحف كذلك الحراك في كل من السودان والجزائر وإضراب معتقلي حراك الريف عن الطعام لمدة غير محدودة.

إعلان

أعطت النتائج الأولية للانتخابات الإسرائيلية فوزا لمرشح حزب الليكود رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بفارق طفيف على منافسه بيني غانتس مرشح تحالف "أزرق أبيض". الصحف تعلق، صحيفة يديعوت أحرنوت كتبت نتانياهو يصف نتائج الانتخابات بالنصر العظيم والنجاح غير المتوقع. النتائج تظهر فوزه للمرة الخامسة كرئيس وزراء، وحزب الليكود قد يكون حاز على ثمانية وثلاثين مقعدا من أصل 120 وهو عدد مقاعد الكنيست الإسرائيلي، فيما حاز تحالف أزرق أبيض الوسطي على ستة وثلاثين مقعدا. الصحيفة تقول إن مرشحي الحزبين أعلنا انتصارهما ووعدا بتشكيل حكومة لكن يبدو أن بنيامين نتانياهو في موقع متقدم لتشكيل ائتلاف حكومي.

صحيفة هاأرتس كتبت إن نتانياهو وكما كان متوقعا ينتزع ولاية خامسة، وقالت الصحيفة إن كتلة اليمين الإسرائيلي حصلت على ما مجموعه خمسة وستون مقعدا فيما سجلت مشاركة عرب إسرائيل تراجعا تاريخيا. أضافت الصحيفة إن حزب الليكود بزعامة نتانياهو زود ناشطيه بألف ومئتي كاميرا خفية لمراقبة مكاتب اقتراع عرب إسرائيل وهو ما اعتبروه تضييقا عليهم ودفع لجنة الانتخابات المركزية في إسرائيل لتقديم شكوى لقوات الأمن.

صحيفة هاأرتس ذات التوجه اليساري تنتقد بقاء نتانياهو في السلطة لولاية خامسة، وتقول إذا نجا نتانياهو فإن الوقت قد حان لنقبل أننا نعيش في ديكتاتورية وانتقدت الصحيفة زرع كاميرات في مكاتب اقتراع موجودة في المناطق التي يسكنها عرب، كما انتقدت هاأرتس سيطرة نتانياهو على الإعلام والتأثير عليه، وإعلانه ضم مستوطنات داخل الضفة الغربية المحتلة لإسرائيل وقالت الصحيفة إن ظهور معادلة ضم تلك المستوطنات مقابل حصوله على الحصانة القضائية هو أكبر دليل على أن إسرائيل تعيش فعلا في ديكتاتورية تحت حكم نتانياهو.

رسم على موقع تويتر يعكس كيف سيؤدي فوز نتانياهو في هذه الانتخابات إلى مزيد من التضييق على حقوق الفلسطينيين حيث نرى فلسطين مسجونة داخل صندوق الافتراع الإسرائيلي.

عكس هذا الرأي تقول صحيفة جيروزاليم بوست المحسوبة على اليمين إن يوم أمس هو تخليد للديموقراطية الإسرائيلية، ومثال على الطريق الذي قطعته إسرائيل منذ سنوات الأربعينيات لإقامة نظام قوي ومؤسسات مواتية للديموقراطية. الانتخابات الإسرائيلية عكست تنوع المجتمع الإسرائيلي وذكرته بالتحديات التي تواجهها إسرائيل، وأهم هذه التحديات إدراك الإسرائيليين أن وعود السلام لن تأتي بالسلام وأن عدم الاستقرار في المنطقة بسبب موجات الربيع العربي يمكنه أن يكون أكثر خطرا من الخطر القادم من غزة أو من رام الله.

السودان.. تتزايد الضغوط الخارجية على الرئيس عمر حسن البشير لتقديم خطة تسهل الانتقال السلمي للسلطة. فيما شكل تململ بعض ضباط الجيش لمساندة المحتجين عنصرا آخر للضغط على البشير. صحيفة العربي الجديد كتبت إن عمر البشير بات مهددا بعد فقدانه أبرز الداعمين له وهي المؤسسة العسكرية. هذا الوضع قد يقلب الموازين ولا سيما إذا توسعت حالة التضامن مع الشارع تقول الصحيفة وترى أن الحراك يكسب جولة بتضامن هؤلاء الضباط معه.

وفي الجزائر خلف تعيين رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح رئيسا انتقاليا خلف استياءا كبيرا لدى المعارضة الجزائرية والمحتجين. صحيفة العربي الجديد كتبت الشارع والمعارضة يرفضان عبد القادر بن صالح. المحتجون متخوفون من ثورة مضادة تلتف على مطالبه، وهي مطالب تنادي بإسقاط كل رموز النظام وليس بعبد العزيز بوتفليقة فقط. رأت الصحيفة أن الجزائريين هم أمام جولة جديدة لتثبيت مطالبهم.

هذه الخطوة. خطوة تعيين بن صالح رئيسا وصفتها صحيفة الخبر بالعبث، وكتبت الصحيفة الجزائرية أن أحزابا وشخصيات رفضت الاعتراف بتعيين هذا الرجل رئيسا انتقاليا لمدة تسعين يوما وأوضحت هذه الأحزاب أن تعيين بن صالح ليس مخرجا آمنا للأزمة، بل هو ضد إرادة الشعب الذي طالب برحيل رموز النظام البوتفليقي.

الرسام ديلام يصور صعوبة تحقق مطالب الشعب الجزائري بهذا الرسم نرى فيه عرافة تتكهن بانتخابات حرة وشباب في السلطة وبلد يتطور، فيما يرد عليها قائد أركان الجيش الجزائري هل أنت على موقع فايسبوك.

في المغرب، وبعد إصدار محكمة الاستئناف بالدار البيضاء أحكامها على معتقلي حراك الريف قبل خمسة أيام، أعلن المعتقلون إضرابا مفتوحا عن الطعام. موقع هسبرس يقول إن هذا الإضراب تعبير عن رفض أحكام القضاء الثقيلة التي صدرت في حق النشطاء ورفض لسوء المعاملة الذي يتعرض له بعض المعتقلين داخل سجن عكاشة في مدينة الدار البيضاء.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن