تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الفلبين: اكتشاف نوع جديد من الكائنات البشرية عاش قبل 50 ألف سنة

كهف كالو الذي تجري فيه عملية البحث
كهف كالو الذي تجري فيه عملية البحث Callao Cave Archaeology

اكتشف باحثون نوعا جديدا من الكائنات البشرية، عاش في إحدى الجزر الفلبينية قبل أكثر من 50 ألف سنة. وكان يتمتع "بسمات بدائية جدا وأخرى حديثة قريبة من الإنسان العاقل".

إعلان

تمكن باحثون من اكتشاف نوع جديد من الكائنات البشرية بسمات جسدية فريدة، كان يعيش على جزيرة لوسون في الفلبين، قبل أكثر من 50 ألف سنة على ما ذكرت مجلة "نيتشر" .

وجاء هذا الاكتشاف بعد تحليل 13 بقايا متحجرة من أسنان وعظام أصابع يد وقدم وأجزاء من عظم الفخذ، عثر عليها في كهف في كالاوو، وقال فلوران ديتروا الخبير في متحف الإنسان في باريس والمعد الرئيسي للدراسة، إن هذا النوع "يتمتع بسمات بدائية جدا تشبه "أسترالوبيثكس" (القردة الجنوبية) وأخرى حديثة قريبة من الإنسان العاقل".

وأشار إلى أن هذا النوع كان "قصير القامة على الأرجح بالنظر إلى حجم أسنانه. لكن هذه ليست حجة كافية لتأكيد ذلك".

وهذا النوع ليس من أسلاف الإنسان الحديث المباشرين، لكنه نوع قريب ومعاصر للإنسان العاقل مع بعض السمات البدائية.

وتم تأريخ متحجرتين مباشرة باليورانيوم المشع وتعود إلى 50 ألف سنة و67 ألف سنة.

وهي أقدم بقايا بشرية يعثر عليها في الفلبين أي قبل الإنسان العاقل العائد إلى 30 أو 40 ألف سنة كشفت في جزيرة بالاوان في جنوب غرب الفلبين.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.