اللجنة الانتخابية في الهند تفرض رقابة مشددة على قناة مؤيدة لرئيس الوزراء مودي

إعلان

نيودلهي (أ ف ب) - فرضت اللجنة الانتخابية في الهند إجراءات مشددة بحقّ قناة جديدة تكرّس برامجها لرئيس الوزراء نارندرا مودي الطامح بالفوز بولاية ثانية في الانتخابات التشريعية، معتبرةً أن تلك القناة تخرق قواعد الحملة الانتخابية.

وأمرت اللجنة في قرار نشر مساء الخميس بإخضاع كلّ محتويات قناة "مامو تي في" لموافقة مسبقة من قبلها، وهو إجراء ينفّذ بشأن كل أشكال الدعاية الانتخابية خلال مرحلة الانتخابات.

ويشكّل هذا القرار الصفعة الثانية خلال 48 ساعة للجهاز الإعلامي القوي لرئيس الوزراء، بعد قرار منع بثّ فيلم سينمائي بميزانية ضخمة يتناول قصة حياة الزعيم القومي إلى حين انتهاء الانتخابات التي بدأت الخميس، في 19 أيار/مايو.

وظهرت قناة "مامو تي في" بشكل مفاجئ في 31 آذار/مارس، وهي تبثّ طوال 24 ساعة محتوى يركّز فقط على شخص رئيس الوزراء القومي الهندوسي.

وتبثّ مباشرةً كلّ لقاءات حملته الانتخابية، فيما تملأ الوقت المتبقي بإعادات لخطابات رئيس الوزراء أو مسؤولين آخرين من حزبه "بهاراتيا جاناتا" (بي جي بي). وتبث أيضاً أناشيد خاصة برئيس الوزراء ومقاطع من حملاته الانتخابية.

وأشارت اللجنة الانتخابية إلى أن القناة "ممولة" من حزب "بي جي بي"، مضيفةً أن "كل الإعلانات السياسية والبرامج ذات المحتوى السياسي يجب أن تخضع إجبارياً لموافقة مسبقة" قبل أن تبثّ.

ويمكن رؤية صورة رئيس الوزراء مودي في كلّ مكان، على لوحات الإعلانات وفي الصحف، وتطبيقات الهاتف المخصصة له كما في برامج الإذاعة، وهو حضور لم يعرفه هذا البلد الكبير في جنوب آسيا منذ حقبة إنديرا غاندي التي اغتيلت في عام 1984.

ودعي للاقتراع في هذه الانتخابات 900 مليون ناخب من أجل اختيار رئيس جديد لحكومتهم في أكبر انتخابات في التاريخ. وسيمتد التصويت على سبع مراحل خلال ستة أسابيع، المرحلة الأولى فيها أجريت الخميس.