تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: محاكمة المغني المغربي سعد لمجرد في 2020 وبتهمة "الاعتداء الجنسي"

المغني المغربي سعد لمجرد
المغني المغربي سعد لمجرد أ ف ب/ أرشيف

في تطور جديد لقضية المغني المغربي سعد لمجرد (34 عاما) والذي يواجه ثلاث تهم بالاغتصاب في فرنسا، أصدر القاضي تقريره النهائي بنتيجة التحقيقات في هذه القضية والذي خلص إلى توجيه تهمة "الاعتداء الجنسي" إلى لمجرد وليس "الاغتصاب". واستأنفت الشابة مقدمة الشكوى، التي تتهمه باغتصابها في فندق نهاية العام 2016، قرار القاضي وجددت إصرارها على محاكمة لمجرد بتهمة "الاغتصاب".

إعلان

ستتم محاكمة المغني المغربي سعد لمجرد  بتهمة "الاعتداء الجنسي" في فرنسا وليس "الاغتصاب" وهي التهمة التي وجهت إليه في البداية. وكانت امرأة شابة اتهمت المغني بالاغتصاب نهاية العام 2016 في باريس. فيما استأنفت مقدمة الشكوى قرار تخفيف التهم من اغتصاب إلى "اعتداء جنسي".

ولن تبدأ محاكمة المغني قبل العام 2020 على أقرب تقدير بغية درس طلب مقدمة الشكوى التي لا تزال تصر على محاكمة المغني بتهمة الاغتصاب.

ومنذ بداية هذه القضية التي تحظى بمتابعة  كبيرة في المغرب  عاد سعد لمجرد (34 عاما) مرات عدة ليحتل مقدم الساحة القضائية الفرنسية. وكان آخر هذه الفصول نهاية آب/اغسطس 2018 عندما وجهت إلى المغني تهمة اغتصاب ثالثة بعدما تقدمت شابة بشكوى إثر سهرة في سان تروبيه (الكوت دزور).

وقد أوقف منتصف أيلول/سبتمبر قبل أن يفرج عنه في الخامس من كانون الأول/ديسمبر بشروط ترغمه على الإقامة في باريس خلال التحقيق الذي يتولاه قاضي التحقيق في دراغينيان (جنوب شرق).

وأضيفت هذه القضية إلى اتهامات سابقة وجهتها امرأتان يحقق فيهما قاض باريسي معا. وقد أصدر القاضي الثلاثاء قراره النهائي بنتيجة التحقيق حسب ما أفاد محامون الجمعة.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.