تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ليبيا: تزايد أعداد القتلى والنازحين مع استمرار القتال في ضواحي العاصمة طرابلس

قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني الليبية جنوب طرابلس. 6 أبريل/نيسان 2019.
قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني الليبية جنوب طرابلس. 6 أبريل/نيسان 2019. رويترز (أرشيف)

أعلنت "منظمة الصحة العالمية" الأحد أن 121 شخصا على الأقل قتلوا وجرح 561 شخصا منذ بدء هجوم قوات المشير خليفة حفتر على العاصمة الليبية في الرابع من أبريل/نيسان. كما أدى القتال إلى نزوح ما يقرب من 14 ألف شخص حتى الآن.

إعلان

أصدرت الأحد "منظمة الصحة العالمية" حصيلة جديدة لقتلى ومصابي الهجوم الذي يشنه المشير خليفة حفتر، قائد الجيش الوطني الليبي، على العاصمة الليبية طرابلس الخاضعة لسلطة حكومة "الوفاق الوطني" المعترف بها دوليا منذ الرابع من أبريل/نيسان الجاري. وقالت المنظمة إن عدد القتلى وصل إلى 121 شخصا، والجرحى 561 شخصا. من جهة أخرى دان مكتب المنظمة في ليبيا، في تغريدة على تويتر "الهجمات المتكررة على طواقم العلاج" وسيارات الإسعاف في طرابلس.

من جهته، تحدث "مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية" عن نزوح 13 ألفا و500 شخص بينهم 900 تم استقبالهم في مراكز إيواء.

آخر أخبار الاشتباكات في محيط العاصمة الليبية طرابلس

وتدور معارك عنيفة منذ الرابع من أبريل/نيسان في الضاحية الجنوبية لطرابلس بين القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، وقوات المشير خليفة حفتر رجل شرق ليبيا القوي.

وشن "الجيش الوطني الليبي"، الذي أعلنه حفتر ويقوده، هجوما للسيطرة على العاصمة الواقعة في شمال غرب البلاد. وإلى جانب المعارك البرية، يشن الطرفان غارات جوية يوميا ويتبادلان الاتهامات باستهداف مدنيين.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.