تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: إيمانويل ماكرون يتعهد بإعادة بناء كاتدرائية نوتردام خلال خمس سنوات

ماكرون خلال خطابه للفرنسيين في 16 أبريل/نيسان 2019.
ماكرون خلال خطابه للفرنسيين في 16 أبريل/نيسان 2019. فرانس24 / صورة ملتقطة من الفيديو

تعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء الثلاثاء في خطاب للفرنسيين غداة حريق كاتدرائية نوتردام في باريس مساء الاثنين بإعادة بناء المعلم الباريسي الشهير خلال خمس سنوات.

إعلان

تعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء الثلاثاء في خطاب وجهه للفرنسيين غداة حريق كاتدرائية نوتردام في العاصمة باريس بإعادة بناء الصرح الباريسي الشهير خلال خمس سنوات.

وقال ماكرون في مداخلة تلفزيونية مقتضبة بعد 24 ساعة من الكارثة: "سنعيد بناء الكاتدرائية لتصبح أجمل وأريد أن يتم ذلك خلال خمس سنوات". وأضاف أن "حريق نوتردام يذكرنا بأن تاريخنا لا يتوقف أبدا وأننا سنواجه دائما تحديات يجب التغلب عليها"، مشيدا برجال الإطفاء "الأبطال" الذين كافحوا النيران طوال خمس عشرة ساعة.

وتابع: "ما شاهدناه هذه الليلة هو القدرة على التعبئة والتوحد للتغلب. خلال تاريخنا، قمنا ببناء مدن وموانئ وكنائس والعديد منها احترق... لكننا أعدنا البناء".

حريق كاتدرائية نوتردام جوهرة الفن القوطي

ومنذ مساء الاثنين، وجه ماكرون نداء وطنيا لإعادة ترميم هذا الموقع المهم. وتم سماع ندائه، وبلغ حجم التبرعات من كبار الأثرياء والمجموعات الصناعية الفرنسية الكبرى أكثر من 700 مليون يورو حتى بعد ظهر الثلاثاء.

ووسط دهشة الزائرين في الصباح الباكر، كانت الكارثة غير مرئية بوضوح من الخارج. وبقيت النافذة الدائرية ذات الزجاج الملون الواقعة عند الواجهة الجنوبية من جهة نهر السين، سليمة. غير أنه كان يمكن رؤية كومة من الركام الأسود وسقوط عواميد خشبية، وفق ما أفاد صحافي في وكالة الأنباء الفرنسية.

وقد توجه إيمانويل ماكرون إلى موقع الكاتدرائية مساء الاثنين فور اندلاع "الحريق الرهيب الذي دمر نوتردام"، بحسب ما ورد ساعتها عن الرئاسة الفرنسية.

وكان الرئيس قد أكد في تغريدة نشرها على موقع "تويتر" أنه يشاطر "الأمة بكاملها آلامها" بسبب حريق كاتدرائية نوتردام، مبديا "تضامنه مع جميع الكاثوليك وجميع الفرنسيين". وكتب: "نوتردام دو باريس تحترق. أمة بكاملها تتألم. تضامن مع جميع الكاثوليك وجميع الفرنسيين. على غرار جميع المواطنين، أنا حزين هذا المساء لرؤية جزء منا يحترق".

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن