تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: تكريم رسمي "للأبطال" الذين أنقذوا كاتدرائية نوتردام

ماكرون استقبل 300 مكرم بينهم 250 إطفائيا من باريس، في 18 أبريل/نيسان 2019.
ماكرون استقبل 300 مكرم بينهم 250 إطفائيا من باريس، في 18 أبريل/نيسان 2019. أ ف ب

استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس في قصر الإليزيه بباريس رجال إطفاء من المنطقة الباريسية وعناصر من الصليب الأحمر والشرطة والحماية المدنية، ساهموا في إنقاذ كاتدرائية نوتردام بباريس من ألسنة اللهب. وقال ماكرون: "العالم بأسره كان يتابعنا ولقد كنتم مضرب المثل" مضيفا "كنتم قدوة لما يجب أن نكون عليه".

إعلان

استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس "الأبطال" الذين أنقذوا كاتدرائية نوتردام بباريس من ألسنة اللهب وهم رجال إطفاء وأشخاص آخرون، مشيدا بعملهم "المثالي".

وقال ماكرون لدى استقباله 300 مكرم بينهم 250 إطفائيا من باريس: "العالم بأسره كان يتابعنا ولقد كنتم مضرب المثل" مضيفا "كنتم قدوة لما يجب أن نكون عليه".

تغريدة الرئيس الفرنسي حول العمل البطولي لفرق إطفاء بلدية باريس

وكان ضمن المكرمين إطفائيون من المنطقة الباريسية وشرطيون وعناصر من الصليب الأحمر والحماية المدنية، ساهم جميعهم في إنقاذ المعلم.

وكان ماكرون أشاد مساء الاثنين بعمل الإطفائيين الذين وصفهم بـ "الأبطال" بعد أن كافحوا، مخاطرين أحيانا بحياتهم، الحريق طيلة 15 ساعة ليل الاثنين إلى الثلاثاء وتمكنوا في اللحظة الأخيرة من إنقاذ الكاتدرائية من الدمار التام. وتجند لمكافحة الحريق 600 إطفائي.

وسينظم موكب تكريم "للمساهمين في إنقاذ" الكاتدرائية في مقر بلدية باريس على بعد مئات الأمتار من الكاتدرائية.

وقد أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب إثر اجتماع للحكومة الأربعاء عن سلسلة من الإجراءات لرفع "التحدي الهائل" المتمثل في إعادة بناء الكاتدرائية خلال خمس سنوات كما أعلن ماكرون، وذلك بعد مسابقة دولية لهندسة العمارة ودعم ضريبي للهبات لإعادة إعمار برج الكاتدرائية ومشروع قانون للتبرع على المستوى الوطني.

تغريدة فرق الإطفاء لبلدية باريس يشكرون فيها الفرنسيين على رسائلهم

ويستمر نشر ستين إطفائيا عند الكاتدرائية تحسبا من أي حريق جديد وتم جلب أعمدة لتدعيم بعض نقاط المبنى، إذ قال وزير الثقافة فرانك ريستر الخميس إنه لا تزال هناك "ثلاث نقاط بالغة الهشاشة" في المبنى ويجري العمل على تلافي وقوع أية أجزاء ذابت بفعل شدة حرارة اللهب.

كما لاحظ الوزير أنه هناك "خطر حقيقي" لانهيار الجزء المثلث (الجملون الخشبي) الشمالي الذي يصل برجي الأجراس في مواضع غير التي انهارت منه أصلا، ولذلك "سيتم تثبيت سقالات" هذا الخميس.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.