تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كوريا الشمالية: كيم جونغ أون يشرف على اختبار "سلاح تكتيكي" جديد

أ ف ب

أشرف زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون على اختبار "سلاح تكتيكي موجه"، وفق ما أعلنته وسائل إعلام رسمية لهذا البلد. واعتبره كيم جونغ أون "ذو أهمية كبيرة في تطوير القوة القتالية للجيش الشعبي". ويأتي إعلان بيونغ يانغ عن هذا السلاح إثر حديث مؤسسة أمريكية عن رصدها لنشاط في الموقع النووي الرئيسي لكوريا الشمالية.

إعلان

يعود رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون ليشغل الرأي العام الدولي، إثر إعلان وسائل إعلام رسمية في بلاده، أن أون أشرف على اختبار "سلاح تكتيكي موجه" من نوع جديد.

وقدمت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية تفسيرات بخصوص نوعية هذا السلاح، إذ يتمتع بـ"ميزات"، تتمثل في الطريقة "النوعية لتوجيه طيرانه وحمله لرأس حربي قوي".

ولم يقدم تقرير الوكالة تفاصيل إضافية حول السلاح، لكنه ذكر أن كيم وصف تطويره بأنه "ذو أهمية كبيرة في تطوير القوة القتالية للجيش الشعبي".

وأضافت الوكالة أن تجربة الأربعاء "أجريت بأساليب متعددة في التصويب على أهداف مختلفة"، وأن كيم "أشرف بنفسه" عليها.

ويأتي الإعلان بعد يوم على حديث مركز الدراسات الدولية والإستراتيجية الأمريكي عن رصده نشاطا في الموقع النووي الرئيسي لكوريا الشمالية، في إشارة إلى أن بيونغ يانغ قد تكون تنتج وقودا نوويا للمرة الأولى منذ فشل القمة الثانية بين كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في فبراير/شباط، إذ انتهت بدون اتفاق حول برنامج كوريا الشمالية النووي.

ومنذ فشل هذه القمة، أعلنت كوريا الشمالية أنها تدرس خيارات حول دبلوماسيتها مع واشنطن. وقال أون الأسبوع الماضي أنه منفتح على إجراء مباحثات مع ترامب فقط، إذا اتبعت واشنطن "السلوك المناسب".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.