تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تركيا: الحبس الإحتياطي لإماراتيين بشبهة تجسسهما لأبو ظبي وعلاقتهما بقتل خاشقجي

يسود التوتر في علاقات أنقرة مع الرياض وأبو ظبي على خلفية الحصار المفروض على قطر.
يسود التوتر في علاقات أنقرة مع الرياض وأبو ظبي على خلفية الحصار المفروض على قطر. رويترز / أرشيف

أعلنت وكالة أنباء الأناضول الرسمية الجمعة أن السلطات التركية وضعت مواطنين إماراتيين أوقفتهما الاثنين في إسطنبول وتشتبه بعلاقتهما بقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي قيد الحبس الاحتياطي. وذكرت الوكالة أن الرجلين يشتبه في قيامهما بـ "التجسس السياسي والعسكري" و"التجسس الدولي".

إعلان

أعلنت وكالة أنباء الأناضول الرسمية الجمعة أن السلطات التركية قررت وضع إماراتيين أوقفتهما الاثنين في إسطنبول للاشتباه بتجسسهما لصالح استخبارات الإمارات وبعلاقتهما بقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، قيد الحبس الاحتياطي.

وذكرت الوكالة أن الرجلين يشتبه في قيامهما بـ "التجسس السياسي والعسكري" و"التجسس الدولي".  وذكرت صحيفة "يني شفق" المقربة من السلطات أن المشتبه بهما أوقفا الاثنين خلال عملية مشتركة للاستخبارات التركية والشرطة. وأضافت أن هذين الشخصين أجريا في الآونة الأخيرة اتصالات كثيرة مع شخص مراقب من قبل الاستخبارات التركية في إطار التحقيق في قضية خاشقجي.

فيديو: من هو الصحافي السعودي جمال خاشقجي؟

ويسود توتر في العلاقات التركية مع السعودية والإمارات، وهما بلدان فرضا حصارا اقتصاديا على قطر حليفة أنقرة.

وبعد قتل خاشقجي في أكتوبر/تشرين الثاني 2018 داخل قنصلية بلاده بإسطنبول، حمل مسؤولون ووسائل إعلام في تركيا ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان المسؤولية المباشرة عن العملية.

وكان خاشقجي من منتقدي ولي العهد السعودي خصوصا في مقالاته في صحيفة "واشنطن بوست". وينفي الأمير محمد بن سلمان أي صلة بقتل الصحافي.

وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مرارا أنه لن يتخلى عن التحقيق في قتل خاشقجي، منتقدا نقص التعاون من السلطات السعودية.

 

فرانس 24/ رويترز/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن