عشرات الالاف تظاهروا تأييدا للرئيس الصربي

إعلان

بلغراد (أ ف ب) - تظاهر عشرات الآلاف من مؤيدي الرئيس الصربي ألكسندر فوتسيتش الجمعة في بلغراد في استعراض للقوة بعد أشهر من مسيرات للمعارضة.

أصبح الرئيس الذي كان حليفا مقربا من سلفه الراحل سلوبودان ميلوسوفيتش، ليبراليا مواليا لأوروبا ويأمل في ضم صربيا إلى الاتحاد الأوروبي.

وهتف المتظاهرون شعارات "الدعم لفوتسيتش" و "كوسوفو تحبك" بعد أن وصلوا من جميع أنحاء صربيا وكذلك من البوسنة وكوسوفو وكرواتيا ومقدونيا الشمالية والجبل الأسود.

وقدرت وسائل الإعلام المقربة من الحكومة الحشد بأكثر من مئة الف شخص لكن وسائل الإعلام المستقلة لم تقدم أرقاما.

بدأت الاحتجاجات الأسبوعية للمعارضة في كانون الاول/ديسمبر ضد ما تصفه انزلاق فوتسيتش نحو الحكم الاستبدادي.

والأحد، تجمع الآلاف حول القصر الرئاسي في بلغراد متهمين الرئيس بالسلطوية واستهزاء وسائل الإعلام.ويرفض الرئيس الاتهامات.

ورغم طموحاتها الأوروبية، تعرضت صربيا لانتقادات المفوضية الأوروبية العام الماضي بسبب حرية الصحافة مع مخاوف من التهديدات والترهيب والعنف ضد الصحافيين.